مقولة الشاعر كارم الطير| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة الى كل المقولات

و من الملاحظ بشكل ملفت بين المجموعات الادبية
بالفيس بوك و جود بعض الاخوة المراقبين بكل اهتمام
و بحرفة لاخطاء الاخرين ببعض النحو و الاعراب و الاخطاء
اللغوية التى كثيرا ما تحدث بسبب الكتابة عبر لوحة الكى
بورد و التى كثيرا ما تفوت الحروف من بعضنا اثناء الكتابة و
ايضا الكثيرين منا اللذين فقط يكتبون ليس الا عليها و تجد
هاولاء الاخوة المتربصين و الهدامين يسرعون باشهار خناجرهم
الحادة لقتل الحرف و الكلمة بدون محاكمة بكلمات لاذعة و مؤلمة
و محبطة للمسكين صاحب المنشور الذى كان يتوسم فمن يدعمة
و يساندة و يدلة و يوجهة بكلمات بنائة و زوق من معلم متمرس لشخص
يتهجئ كتابة الحرف و كل جريمتة انة لا يجيد استعمال كل امكنيات الكى
بورد بينما تجد بين حروفة جمال و روعة تفتقده منشورات كثيرة لكبار
الشعراء و المتمرسين على الكتابة و الدارسين لقواعد اللغة اللذين هم
يعتمدون فقد على شكل الكلمة و يفقدون روحها و نبضها الصادق النابع
من عمق الاحساس و يعتمدون فقط التشدق بما درسو و التنافخ بعلمهم
القتل بنفوسهم و كانهم اكفان مزقرشة لا يملكون غير التفاخر و مراقبة غيرهم
ليهدموة و يتسلقون فوق جسة منشورة الذى قتلوة بتباهى فارغ لا يعنى
شيئ الا ضعف نفوسهم و عدم الوثوق بحرفهم فيكملو نواقصهم فى لزع
الغير بكلمات جارحة و بشكل يحرج و بتشدق مرعب ليس فى نفس شاعر
ابدا فمن المعروف لدى الجميع و بخاصة السادة الادباء ان لديهم حس رقيق و
و مرهف و مشاعرة حنونة فياضة بزوق و اناقة ولا يجرحون الا انفسهم فقط
لشفافية شخصياتهم الجميلة و دائما حرصون على احساس غيرهم كى لا
يمسوة بسؤ باى شكل من الاشكال فذالك هو الاديب الحق و الصادق الذى
يبنى بفكرة و كلمتة و احساسة الصادق و ايضا هو الذى يتبنى من هو اقل
منة بكل احتواء و يساعدة قدر ما استطاع هاولاء هم الرواد و الحاملين صدق
اللقب الجميل( اديب)و يحافظون علية خوفا من اى شائبة تصيبة او يطعنو فية
و اللذين لا ينقادون خلف هاؤلاء ضعفاء النفوس ولا يبالون تناقدهم الشخصى
كى يبقو دائما كما قيل فيهم حاملين القلم و الكلمة و اصحاب مبادئ لا تتغير
تحت اى ظروف ..انا لم اتطرق لمثل هذا المقال بتخمين او مجرد فكرة انما كل
ما اكتبة تجارب شخصية مررت بها و عانيت منها و تالمت من بعض هاؤلاء السادة
المتنمرين هدانا الله و ياهم و ايضا تعرضت للسادة الادباء اصحاب الوجوة الحقيقية
اللذين لا انسى فضلهم بحق عندما هم بانفسهم اللذين يتقدمون بكل اعتزاز و ثقة
بانصيحة الصادقة و عرض المسعادة بانفسهم على من مثلى بكل ثقة و تواضع
منهم و اكون سعيد جدا ان ذكرت البعض من هاؤلاء العظماء اللذين اسعدنى الحظ
بمثلهم اصحاب العطاء و الفضل دون غاية فقط من اجل اعلاء الكلمة و الحرف و منهم
اولا -الاستاذة السيدة الاديبة الرقيقة الاستاذة هدى المهتدى الريس
و السيد الاديب الراقى و المتالق الاستاذ حسان الساروت
و السيد الاستاذ الرائع ايضا الاديب اشرف الهنداوى
و السيد الاديب المتالق الاستاذ شريف الصاوى
و السيدة الاستاذة الراقية امل صيدم
هاؤلاء بحق من وجدت بهم روح الانسان الصادق و الصدوق و عنفوان الاديب
بحسة الراقى و الرقيق اللذين يعطون دون مقابل حاملين على عاتقهم مسؤلية
الارتقاء بالادب و مساعدة الادباء الجدد بجود و حب و بسخاء و بشكل بناء و انيق
بروعة شخصياتهم كما انا بدورى اكن لهم بعمق القلب كل حب و احترام و تقدير
و تحيات تليق باناقة اشخاصهم جميعا ..... و اقدم اعتزارى لمن لم اذكرهم باسمهم
و غيرهم الكثيرين ايضا من العظماء اصحاب الشخصيات العامة الراقية اللذين حملو فوق اكتافهم بناء مجتمع ادبى راقى و رائع كرقيهم اعانهم الله و جزاهم كل خير و رفعة
.......................................................................
كما اريد بحق ان اخص مجموعة سقراط الادبية بجميع اعضائها الادباء العظماء بحق
و السيد الدكتور الاديب( رضا شلبى ) تلك المجموعة المختلفة تماما عن باقى المجموعات بروعة من فيها و القائمين عليها بحق و بدون ادنى مجاملة رايتهم قوم
يمتلكون قلب واحد يتقاسمونة بيما بينهم كشخص واحد كبيان مرصوص كما وجدت فيهم ما لم اجدة فى مجموعات اخرى ايضا فكلهم يمدون يد العون لبعضهم و غيرهم
من السادة الزائرين لديهم و يتبنون صغيرهم بعناية فائقة و بتواضع جميل حتى يعطونة
الخطوات الاولى بكل حب و حنان كما لو كان يخصهم هم و اعنى يخصهم لانهم جميعا شخص واحد و منظمون بشكل ملفت كخلية نحل الجميع يعملون كفرد و الفرد يعمل من اجل المجموعة كما اثرانى تواجدى بينهم و اعطانى الكثير الذى احمل و اكن لهم ذالك بعمق القلب كما بحق اشهد ان بداخل تلك المجموعة لا يفقد اى شخص ما قدمة
للاخر مهما كان ذالك العمل قليل او عادى تجدة حاضرا بالذكر و التنوية و ياخد بها كل زى حق حقة بشكل ملفت فما اروعهم و ما ارقى مجموعتهم الادبية التى تصنو برقيها نحو العالمية بحق لانهم جميعا يستحقون ذالك لتميزهم حتى عن الكثير من المجموعات الاوروبية او الغير عربية و التى دائما ما نحنزى بهم و لكنى اشهد ان سقراط تلك المجموعة التى تستحق ان يحتذى بها و بكل فخر و اعتزاز لكونها بحق قلعة من قلاع تفريخ ادباء عالمين معنين بحمل الكلمة فلهم كل تقدير و احترام بحق
كلا باسمة دون ذكر اسماء فهم الاغنياء عن التعريف
...........................................................................
.ادامهم الله جميعا و اتم عليهم التوفيق و العلاء و النجاح دائما .و ايضا هناك اشخاص متميزين الى حد لا يصدق بعطائهم الباذخ و اللذى لا يقدر بثمن مثل مجموعة مواقع الشعراء و السادة القائمين عليها المتفانين بكل اخلاص و رقى لفتح ابواب عدة للسادة الادباء الجدد و الادباء بشكل عام و على راسهم السيدة الاستاذة الاديبة رئيسة مجموعة الشعراء و فروعها و صاحبة المؤسسة العلمية الادبية سيدة المجتمع الراقية السيدة (دلال راضى)بحق اشهد لهم بكل اعتزاز و فخر بهم و بمن مثلهم بما يقدمون من عطاء لا محدود و بكل قوة للارتقاء بالادب و الادباء لهم جل الاحترام جميعا و كل تقدير و اجلال
.................................................................................................
كما ان هناك ايضا مموعات جميلة و انيقة و راقية تصبو الى التفوق و ايضا تهتم بالنواحى الادبية الى حد ما و اعان الله الجميع ووفقهم لما فية خير البلاد و العباد
...بسم الله الرحمن الرحيم .وقل اعملو فسيرى الله عملكم و رسولة و المؤمنين...



كارم الطير
26,يناير,2015







التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل