الشاعر اسلام سامي احمد| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+

نبذة حول الشاعر: اسلام سامي احمد

لست ُ محترفا ً ولا دارسا ً ولا متمرسا ً بالكتابة .. ولكني عاشقا ً لها
من مواليد القاهرة عام 1989 م .. حاصل علي بكالوريوس إدارة أعمال عام 2011 م , ترجع أصولي إلي مدينه بنها التابعة لمحافظه القليوبية .. ولكن أصولي لا تمنعني من عشقي للاسكندريه وجمال بحرها .. وحبي لــ أهلها ..
من مؤلفاتي القصصيه :،
- قصه حب .. هي نموذج لعلاقه عاطفيه طاهره بين مراهقين في الجامعه
- دموعي لم تجف .. تحكي مأساة امرأة زارها الحب في الأربعين
- يوم وفاتي .. هي تجسيد ليوم وفاه الكاتب لتشعر بأنك ترى شبحا ً وتعايشه
- غيبوبتي .. تحكى فتره اكتئاب مر الكاتب بها واحداث عاشها
- غربتي.. بمثابه يوميات للكاتب في غربته للامارات العربيه المتحده
- النداهه.. حقائق مرعبه تدور احداثها في الريف المصري القديم
- حقا ً خدعتني .. قصه واقعيه من حياه الفيس بوك
- ثمار البساتين .. تجميع لقصص وحكم من الكتب القيمة في كتاب واحد
- روايه توبه .. الروايه تجسيد للعداله السماويه بين الاشخاص في احداث دراميه
صفحتي علي الفيس بوك : https://www.facebook.com/islam.samy.ahmed

عليك أن تعرف أولا إن كنت هنا ، فلن تجد كتب تشبه كتبك المدرسية التي كتبت بمنتهى الملل، التي لا تمنحك وأنت تقرأها سوى شعورًا بالنِعاس، أما إن كنت هنا للهروب من الواقع فآهلا وسهلاً بك في عالمي الخاص، هنا حيث لا قوانين سوى قانون الكاتب، أو بمعنى أدق قانون خيال الكاتب، هنا لا تبحث عن مغزى للقصة أو هدف من قرأتها، فإن كنت من هواه قراءة الكتب من أجل العلم فأنت في المكان الخطأ، فعليك العودة فورًا إلي محرك البحث "جوجل" وكتابة موسوعة مصطفى محمود وستحصل علي ما تريد، وأما أن كنت تبحث عن قصص بها عبره، فعليك العودة أيضا إلي محرك البحث وكتابة "أحلى الحكايات من كتاب الأذكياء لأبن الجوزي" ربما ستحصل أيضًا على مبتغاك فيه، أما أن أردت الهروب إلي عالمي فلا ترهق نفسك في البحث عن شيء فقط دع نفسك للأحداث تأخذك هي معها، ربما وقتها ستحصل علي كل شيء، ولكن حتمًا لن تعود خاوي اليدين.. هنا عليك أن تدخل إلي القصة وتشارك في أحداثها، عليك أن ترى الأبطال، أن تصافحهم بيدك، أن تشم رائحتهم، أن تستمع لأصواتهم، أن تغمض عينيك لوهلة لتكتمل صورة الحدث بداخلك، هنا دع العنان لخيالك.






القصائد المصورة