صفحة القصائد | موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+

نازك الملائكة
نازك الملائكة

في جبال الشمال

عُدْ بنا يا قطار ْ
فالظلام رهيبٌ هنا والسكونُ ثقيلْ
عُدْ بنا فالمدَى شاسعٌ والطريقُ طوي

نازك الملائكة
نازك الملائكة

الكوليرا

سكَن الليلُ
أصغِ إلى وَقْع صَدَى الأنَّاتْ
في عُمْق الظلمةِ تحتَ الصمتِ على ال

نازك الملائكة
نازك الملائكة

أغنية الهاوية

مججتُ الزوايا التي تلتوي
وراءَ النفوسْ
وراءَ بريقِ العُيُونْ

نازك الملائكة
نازك الملائكة

مرثية يوم تافه

لاحتِ الظلمةُ في الأفْق السحيقِ
وانتهى اليومُ الغريبُ
ومضت أصداؤه نحو كهوفِ الذكرياتِ

نازك الملائكة
نازك الملائكة

إلى الشعر

من بَخور المعابدِ في بابل الغابرهْ
من ضجيج النواعيرِ في فَلَواتِ الجَن
من هتافاتِ قُمْريّةٍ ساهرهْ

نازك الملائكة
نازك الملائكة

النهر العاشق

أين نمضي إنه يعدو إلينا
راكضًا عبْرَ حقول القمْح لا يَلْوي
باسطًا في لمعة الفجر ذراعَيْهِ إلين

نازك الملائكة
نازك الملائكة

أغنية حب للكلمات

فيمَ نخشَى الكلماتْ
وهي أحيانًا أكُُفٌّ من ورودِ
بارداتِ العِطْرِ مرّتْ عذْبةً فوق خ

نازك الملائكة
نازك الملائكة

خمس أغان للألم

1
مُهْدي ليالينا الأسَى والحُرَقْ
ساقي مآقينا كؤوسَ الأرَقْ

نازك الملائكة
نازك الملائكة

شجرة القمر

1
على قمّةٍ من جبال الشمال كَسَاها ال
وغلّفها أفُقٌ مُخْمليٌّ وجوٌّ مُعَن

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

تلك السنون

في حفلة اليوبيل الفضي لجريدة السمير
تلك السنون الغاربات ورائي سفر كتبت
ما عشتها لأعدّها بل عشتها لتبين في

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

الفقير

همّ ألم به مع الظلماء فنأى بمقلته ع
نفس أقام الحزن بين ضلوعه والحزن نار
يرعى نجوم الليل ليس به هوى ويخاله ك

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

أنت

مهبط الوحي مطلع الأنبياء كيف أمسيت
في عيون الأنام عنك نبوّ لم يكن في ا
أنت كالحرّة التي انقلب الدّه ر عليه

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

نار القرى

روحي التي بالأمس كانت ترتع في الغاب
تقتات بالثمر الجنّي فتشبع ويبلّ غلّ
نظرت إليك فأصبحت لا تقنع بالماء وال

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

الكبرياء خلة الش

لي صاحب دخل الغرور فؤاده إ نّ الغرو
أسديته نصحي فزاد تماديا في غيّه واز
أمسى يسيء بي الظنون ولم تسوء لولا ا

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

ذكرى

ولقد ذكرتك بعد يأس قاتل في ضحوة كثر
فوددت أني غرسة أو زهرة ووددت أنك عا

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

السماء

لا تسألني عن السماءفما عندي إلا الن
هي شيء وبعض شيء وحينا كل شيء وعند ق
فسماء الراعي كما يتمناها مروج فسيحة

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

الدمعة الخرساء

سمعت عويل النائحات عشية في الحيّ يب
يبكين في جنح الظلام صبيّة إنّ البكا
فتجهّمت و تلفّتت مرتاعة كالظبي أيقن

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

الغدير الطموح

قال الغدير لنفسه يا ليتني نهر كبير
مثل الفرات العذب أو كالنيل ذي الفيض
تجري السفائن موقرات فيه بالرزق الوف

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

الغبطة فكره

أقبلَ العيدُ ، ولكنْ ليسَ في الناسِ
لا أَرى إلاَّ وُجُوهاً كالحاتٍ مُكْ
كالرَّكايا لم تَدَعْ فيها يدُ المات

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

فلنعش

لا تَسَــــــــلْ أين الهوى والكـــ
فـــجــأةً وانـــقــــلب العُرسُ إ
ماجــتِ الــدنيا بمـــــن فيها ، كم

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

العيون السود

ليت الذي خلق العــــيون الســــــود
لولا نواعــســهـــــا ولولا ســـحــ
عَـــــوذْ فــــــؤادك من نبال لحـا

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

السجينة

لعمرك ما حزني لمال فقدته ولا خان عه
ولكني أبكي وأندب زهرة جناها ولوع با
رآها يحلّ الفجر عقد جفونها ويلقي عل

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

كن بلسما

كن بلسماً إن صار دهرك أرقما وحلاوة
إن الحياة حبتك كلَّ كنوزها لا تبخلن
أحسنْ وإن لم تجزَ حتى بالثنا أيَّ ا

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

قال السماء كئيبة

قال السماء كئيبة وتجهما قلت ابتسم
قال الصبا ولى فقلت له ابتــسم لن ير
قال التي كانت سمائي في الهوى صارت ل