صفحة القصائد | موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

السماء

لا تسألني عن السماءفما عندي إلا الن
هي شيء وبعض شيء وحينا كل شيء وعند ق
فسماء الراعي كما يتمناها مروج فسيحة

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

الدمعة الخرساء

سمعت عويل النائحات عشية في الحيّ يب
يبكين في جنح الظلام صبيّة إنّ البكا
فتجهّمت و تلفّتت مرتاعة كالظبي أيقن

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

الغدير الطموح

قال الغدير لنفسه يا ليتني نهر كبير
مثل الفرات العذب أو كالنيل ذي الفيض
تجري السفائن موقرات فيه بالرزق الوف

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

الغبطة فكره

أقبلَ العيدُ ، ولكنْ ليسَ في الناسِ
لا أَرى إلاَّ وُجُوهاً كالحاتٍ مُكْ
كالرَّكايا لم تَدَعْ فيها يدُ المات

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

فلنعش

لا تَسَــــــــلْ أين الهوى والكـــ
فـــجــأةً وانـــقــــلب العُرسُ إ
ماجــتِ الــدنيا بمـــــن فيها ، كم

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

العيون السود

ليت الذي خلق العــــيون الســــــود
لولا نواعــســهـــــا ولولا ســـحــ
عَـــــوذْ فــــــؤادك من نبال لحـا

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

السجينة

لعمرك ما حزني لمال فقدته ولا خان عه
ولكني أبكي وأندب زهرة جناها ولوع با
رآها يحلّ الفجر عقد جفونها ويلقي عل

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

كن بلسما

كن بلسماً إن صار دهرك أرقما وحلاوة
إن الحياة حبتك كلَّ كنوزها لا تبخلن
أحسنْ وإن لم تجزَ حتى بالثنا أيَّ ا

إيليا أبو ماضي
إيليا أبو ماضي

قال السماء كئيبة

قال السماء كئيبة وتجهما قلت ابتسم
قال الصبا ولى فقلت له ابتــسم لن ير
قال التي كانت سمائي في الهوى صارت ل

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

يا واقفاً

مالي أراك تقلبُ النظرا وكأن عينك لا
وكأن قلبك لايحس بما يجري ولا يستشعر
وكأن ما في الكونِ من عبرٍ ومن الموا

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

ريحانة القلب

حسبي من الهّم أنّ القلب ينتحبُ وإن
مسافرٌ في دروب الشوق تحرقني نار انت
كأنني فارس لاسيفَ في يده والحرب دائ

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

حوار بيني وبين أ

أمي تسائلني تبكي من الغضب ما بال أم
ما بال أمتنا فلّتْ ضفائرها وعرّضت و
ما بال أمتنا ألقت عباءتها وأصبحت لع

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

شموخ الصابرين

لحقَ الشيخُ بركبِ الصالحين فلماذا ي
ولماذا يا فؤادي تشتكي ولماذا يا دمو
رحل الشيخ عن الدنيا التي كلُّ ما في

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

كاترينا

أقبلتْ والشِّمال تلوي اليمينا تخلط
أرسلتْ طرفَها ومدَّتْ خُطاها تَطَأ
كشفتْ رأسَها، فلم تُخْفِ وجْهاً حين

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

غريب

غريب ، وأوطاني تُداس وأمتي تعاني وم
غريب ، وهل في هذه الدار منزل؟ لمن ف
ألا ليت شعري يا بلادي متى أرى خميسا

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

تألقي يا حروف ال

لا تُطفئي شمعة لا تُغلقي بابا فمذ ع
ومذ عرفتك عين الشمس ما انطفأت ومذ ع
ومذ عرفتك ريح الخوف ما عصفت ومذ عرف

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

صرخة مرصعة بالإخ

لا تشعلي ألم الجراح فالحب مكسور الج
ما عدت أطرب لابتسام الحـب في ثغر ال
ما عدت أسعد بالتأمل في ليالـي الملا

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

عتاب ووفاء

رويـدكَ إنَّ الموجَ في البحرِ صاخبُ
أرى لـكَ فـي شـأني أموراً غريبةً أق
أرى لـك فـي وقت اللقاء بشاشةٌ بـها

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

في طريق الحزن

في طريق الحزن
واجهت فتاة مسلمة
تحمل الطفل الذي يحمل أعلى الأوسمة

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

هو رامي أو محمد

هو رامي أو محمَّد
صورةُ المأساة تشهد
أنَّ طفلاً مسلمِاً في ساحة الموتِ ت

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

غب يا هلال

غِبْ يا هلالْ
إنِّي أخاف عليك من قهر الرِّجالْ
قِفْ من وراء الغيمِ

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

الحروف المقطعة

عين ولام ثم ميم
ألف ونون
ياء مشدّدة وهاء

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

وقفة على اعتاب م

يا أبي
هذي روابينا تغشَّاها سكونُ الموتِ
أدماها الضجرْ

عبدالرحمن العشماوي
عبدالرحمن العشماوي

رثاء أب

هزي جذوعك يا غصون اللوز
في وطني الحبيب
فلربما صار البعيد لنا قريب