صفحة القصائد | موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+

شادي حلاق
شادي حلاق

كيف هبط آدم وحو

بينما أنا ما بين الـ كنت و قبل ال
كيف أرتكبني فأقدّمني إلى آكلي الضّم
هل أنا ارتكبت الجريمة أم الجريمة ار

شادي حلاق
شادي حلاق

معزوفة بالوتر ال

سَكبَ الوقتُ العَتْمةَ في كأسِ الآف
فأغرَقَنا في وحلِ الليلْ
نَسَلَ النورَ الأبيضَ منْ عينينا

بدر شاكر السياب
بدر شاكر السياب

سراب

بقايا من القافلة
تنير لها نجمة آفلة
طريق الفناء

شادي حلاق
شادي حلاق

عندما كنتُ كبيرا

سارَ بينَ السمعِ حيناً و البصرْ
لامسَ النورَ بلطفٍ فانكسرْ
بعدَ أنْ أطفأتُ نفسي صرتُ ثلجاً

شادي حلاق
شادي حلاق

الطواف حول فصول

الفصلُ يَزرع ـ هائجا ـ
في النفْس آلافَ الطقوسْ
وجهٌ يحدّث للمرايا ذكريات الأرض ِ ،

بدر شاكر السياب
بدر شاكر السياب

لن نفترق

هبت تغمغم سوف نفترقروح على شفتيك ت
صوت كأن ضرام صاعقةينداح فيه وقلبي
ضاق الفضاء وغام في بصريضوء النجوم و

بدر شاكر السياب
بدر شاكر السياب

في السوق القديم

1
الليل ،والسوق القديم
خفتت به الأصوات ،إلا غمغمات العابري

بدر شاكر السياب
بدر شاكر السياب

سوف أمضي

سوف أمضي أسمع الريح تناديني بعيداً
في ظلام الغابة اللفّاء والدّرب الط
يتمطي ضجراً، والذئب يعوي، والأفول

بدر شاكر السياب
بدر شاكر السياب

رئة تتمزق

الداء يثلج راحتي، ويطفيء الغد في خ
ويشل أنفاسي ويطلقها كأنفاس الذبال
تهتز في رئتين يرقص فيهما شبح الزوال

بدر شاكر السياب
بدر شاكر السياب

اتبعيني

اتبعيني
فالضحى رانت به الذكرى على شط بعيد
حالم الأغوار بالنجم الوحيد

بدر شاكر السياب
بدر شاكر السياب

أهواء

أطلي على طرفي الدامعخيالا من الكوكب
ظلا من الأغصن الحالماتعلى ضفة الجدو
وطوفي أناشيد في خاطرييناغين من حبّي

رياض بوحجيلة
رياض بوحجيلة

رواه السفيه الح

و أفتى وزير الزوايا
و تركُ البلاد على قارب تهلكةْ
و ليس يحلُّ لِمنْ هَدَّهُ القهر و ا

رياض بوحجيلة
رياض بوحجيلة

إرفع حذاءك

إلى منتظر الزيدي الذي فعل بحذائه ما
إرفع حذاءك في السماء لواءَ و ارجم ف
و اصبب صنوف الذل فوق رؤوسهم كالسيل

رياض بوحجيلة
رياض بوحجيلة

رؤيا في النصف ال

رؤيا في النصف الفارغ من كأس الغيب
حَقْلٌ
وَ تَشمَخُ فِيهِ بَعضُ سَنَابلٍ يَب

رياض بوحجيلة
رياض بوحجيلة

سبع و عشرون خريف

سَبعٌ و عِشرونَ استَوتْ خَيبَاتِي ت
سَبعٌ و عِشرونَ انتَهيْنَ و ما انتَ
أَمشِي و أَزرعُ في القَصيدِ مَواجعِ

رياض بوحجيلة
رياض بوحجيلة

خواطر عاطل عن ا

إلى الذين سموهم حراقة و ما علموا أ
إلى يحي سعيدي دييغو
هذا المساءْ

رياض بوحجيلة
رياض بوحجيلة

خلف الجدار

إلى الصامدين خلف جدار العار
فِي الَخلْفِ قَوْمٌ يَحْضنُونَ المَ
ثَمَّ كأنَّهُ وَلَدٌ لَهُمْ

بدر شاكر السياب
بدر شاكر السياب

اللقاء الأخير

والتف حولك ساعداي ومال جيدك في اشته
كالزهرة الوسني فما أحسست إلا والشفا
فوق الشفاة وللمساء

بدر شاكر السياب
بدر شاكر السياب

أساطير

أساطير من حشرجات الزمان
نسيج اليد البالية
رواها ظلام من الهاوية

رياض بن يوسف
رياض بن يوسف

عيناك

عيناكِ
قافلة النّوّارِ و الزَّهر ِ
عيناكِ بحرٌ رسا

رياض بن يوسف
رياض بن يوسف

غادة

أبصرتُ في عينيكِ نخل بلادي و قوافلا
و صوامعًا خُضْرًا وقلبا أبيضا و ملا
أبصرتُ سرتا غادة عربية ً ترمي فتصم

بدر شاكر السياب
بدر شاكر السياب

هوى واحد

على مقلتيك ارتشفت النجوموعانقت آمال
وسابقت حتى جناح الخيالبروحي إلى روح
أطلت فكانت سناً ذائباًبعينيك في بسم

رياض بن يوسف
رياض بن يوسف

مُثنىو مفرد

من أين جاء بريق عينيك؟
أظن أن القمر صب فيهما ضوءه
فامتزج البياض والسواد

رياض بن يوسف
رياض بن يوسف

أحبك

أحبكِ
حتى يذوبَ القصيدْ
وحتى تصيح الرُّؤى