قصيدةتربته النقاء| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

تربته النقاء

تربته النقاء
أرى العشّاقَ في الظّلْماء تَسْرِي
كأنَّ العشقَ في الظّلْماءِ ماءُ
وَيَخْشَوْنَ الضّيَاءَ إذا تبـدّى
كأنَّ الضــوءَ للعشّــاقِ داءُ
فلا عشقٌ بجوف الليل يحلو
إذا خافــتْ عواقبَــه النِّساءُ
ولا عشق يدومُ بسوطِ خوفٍ
فـذاك العشـقُ مثواهُ الفنــاءُ
ولا سرٌّ يُصَـانُ بقلــبِ صبٍّ
يُغَــرِّدُ دائـما معَ منْ يشـاءُ
ولا أنثى تصـونُ اليومَ حُبّا
إذا فُقِــدَ المـؤدبُ والحيـاءُ
تُوَاعِـدُ من أشاد بورد خـدٍّ
وهـــام بجيدها كذبا جراءُ
فتعطي ثغرها وغْــدا تحلّى
بحــبٍّ كــاذبٍ فسـدَ الـرّداءُ
فغـايتُـها التّسـلي والتّـغنّـي
وعقباهــا التأسّـفُ والبكاءُ
وعشقي في النهار يفوحُ مسكا
فــأوّلـــهُ المـــوّدةُ والســنـــاءُ
وآخــرهُ الـزواجُ بـــذاتِ خــدرٍ
تُؤانِسُنِي إذا حــــانَ المسـاءُ
وتسكنُ في وتينِ القلبِ دومــا
فــذاكَ العشـقُ تربتـــهُ النّقـاءُ
فَسِرْ في أرضها تَغْنمْ وتَسْعدْ
ولا تعشقْ كما عشقَ الحِذَاءُ
وسيري في الضياء ولا تخوني
فعشــقُ السرِّ تألفــهُ الإمَــاءُ
فما مــنْ حـرّةٍ ترْضَى بِخِدْنٍ
كذاك الوصفُ يأنفهُ الإباءُ
بقلم / عبدالعزيز المنسوب

عبدالعزيز المنسوب
25,مارس,2014


الكلمات الدليلية: تربته, النقا,




التقييم = 100 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل