قصيدةهل تذهبين| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


هل تذهبين

هل تذهبين....
كارم الطير
هل تذكريننى عند جلوسك
على نفس الطاولة حينما
ترتشفين من كاسك نفس
نفس الشراب السكرى الطعم
و تستمعين لنفس الموسيقى
التى كنا نسمع و تنظرين الى
البحر من خلال النافذة
و تحادثين الشاطئ عنى
و تعيشين لسعات معى
و انت جالسة فوق الكرسى
و تتسالين عن ايام قد كانت
مملؤة غراما و هيام قد ولى
زمانة تارك لك ذكرى هوى
كنا نمتلكة يوما و بيد مرتعشة
تعيدين الكاس الى الطاولة
بعد ارتشافة و تنهيدة طويلة
....................................
الا زلتى تذكرينى و ايامى
كما افعل انا و تذهبين
مرغمة مثلى الى نفس
الاماكن فى كل مرة تتلمسين
هناك اشواقى و صداء
كلماتى فى الاركان ..
و تغارين من امراة اخرى
لا تعرفينها تجلس مقابل
طاولتك و تراقبين عيناى
علنى انظر اليها خلسة
و تراقبين انفاسى المتسارعة
نحوك و تعيدين كامل
الذكرى بخاطرك وتتململين
فوق الكرسى يائسة
بائسة مختنقة ........
و تنادين النادل باسمى
خطاء .
.............................
اما زلتى الى هناك تذهبين
حيث كانت طاولتنا محجوزة
حيت هناك افرغنا سطور من
العشق و كلمات لم تكتب بعد
و قصص غزلية حمقاء لم تترتب
و تناثر الاوراق من حولنا و ضحكات
لم تكمل ووردة مزروعة فوق
النافذة ملفوحة بنسيم البحر
الهادىء و تعيدين اليك
لمسات ايدينا هناك
و همساتنا عن تلك وذاك
و تتبسمين وحيدة و تلاحظين
نظرات البعض اليك و تديرين
وجهك الى الجهة الاخرى
خجلا و سكون و تتمنبن
لقائى مرة اخرى مرة اخيرة
فيكسى الحزن ملامح وجهك
و تحاول دمعاتك ان تسقط
من عينيك فتتماسكين
مستوحشة جلوسك وحدك
...................................
فتتنهدين شوقا وتنادين
النادل مرة اخرى و تحاولين
ان تتماسكى و تسالينة
عن ثمن الاشياء و تدفعين
المال و تسيرين عبر ممر
الشارع فتتخيلين انى
هناك.
فتتوقفين لتدققى النظر
على اكون قريبا جئت
لاجلس على نفس
الطاولة وحدى
لاستعيدك كما
افعل فى كل مرة
كارم الطير*

كارم الطير
12,فبراير,2014


الكلمات الدليلية: هل, تذهبين,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل