قصيدةالمفر| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

المفر

المفر...المستقر
اين الفر منك و كيف الهروب الا اليك.....
كم دفنت فى عمق الروح ذكراك وما استقر
فررت خوفا مرارا متكررا وما فلحت
وهل للهروب من الحب مخباء
فكلما بعدت بفرارىاذداد فى الوجدان
اشجان
فدلينى كيف يكون المفر
و اين يكون المستقر
كم من المدن شردت
بها حنينى و فردت
فكلما ابردت تار العشق
كان بها الاحتراق
حتى مللت الفرار
وما ابقيت فى رساء
حالى شجوبا و احرقت
تصاويرالهيام فى مقلتى
و عشقت قرب اللظى
اسكن
فكلما اغتربت بعشقى
بعيدا شدنى البقاء بقسوة
فكم من مرة اعتليت رياح الهجر
منك فما فلحت ان امتطى
فقد بلى الزمان افكارى
وما ابقى لى شيئا
غير الترحم على ما قد مضى
منى وما طابت جراحى
هويت الامى بقربك بصبرا
وما على علتى منك صابرة
قد بلغ العنان صراخى
وما سمعتى من صدا
انة نتهك فى ظلم احتراقى
وتتعالى على مسامعى ضحكاتك
تلذذا برائحة الاسواط تكوينى
سئمت من حبى يعذبى
و كفرت بهوى العشاق
و اعلنت فى الحب توبتى
فويل لكل حبا يحاول الاقتراب
سوف يحترق منى اذا اقترب
و تموت بة الاشواق
ويقتل من دون شهادة
ويموت فى مهد الوليد
غزلتين من جسدى شباكا
ومن قلبى فخاخا
ومن حبى لك صراخا
فعلن عن الحب توبتى
اعلن عن الحب توبتى
فاخبرينى اين الفر
وحبك فى القلب مستقر
فلا مهرب من عذاب قلبى
الا اليك
ولا شفاء لعلتى الا بك
فخلصينى يا من بيدك
الخلاص خلصينى
كارم الطير

كارم الطير
11,فبراير,2014


الكلمات الدليلية: المفر,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل