قصيدةالسقيع| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

السقيع

يطارحنى السقيع فى مضجعى
و يهزنى الحنين اليك
و تغالبنى افكارى فتصرعنى
تجعلنى استسلم و تهزمنى
فاجد يدى تتحسس تداريس
جسدك فوق اوسدتى....
و فراشى المتجمد
فاغمض عينى لاستدعى
دفئ ليالينا و صخبها ...
و همسات عشقا قد ولى زمانها
و اهات تدوى بمسامعى
و ترمينى بين احضان عشقك
فاعود و اعشق تداريسك
اتلهفها اشتاقها احنها ادعوها
و استحضرها .
::::::::::::::::::::::::::
والعن حظى كل ليلة
و العننى ان فارقتك
ان قطعت كل اوصالى
ان احببتك ثمة تركتك
ثمة الان انتحبك وحالى
كرهت كل افكارى و اخلاقى
كرهت ان اكون انسان
و تمنيت فى قربك الهذيان
و الجنون ..
يا ليتنى ما تركت كاسك
يا ليتنى كنت مثلك
ان اهوى للهوى و ان اعشق
للعشق
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
ان احيا يوما بيوم
ان اعشق يوم بيوم
ان احب يوم بيوم
ان اصبح انسان
يوم بيوم
ان اكون قربك
يوم بيوم
ان استبيح كل شيئ
يوم بيوم
ان لا احرم شيئ
يوم بيوم
افضل من موتى اليوم
يوم بيوم

كارم الطير
08,فبراير,2014


الكلمات الدليلية: السقيع,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل