قصيدةكان إحساساً تَدَفَّقْ| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

كان إحساساً تَدَفَّقْ

مَنْ !؟
قَالَ مَاذا ؟
جاءَ صَوْتُكَ ؟
أَمْ رَجَعْنَا بالصَّدَى...
صَوْبَ السُّكونِ
أَلَمْ تَقُلْ:
((قَدْ كَانَ من الصَّمتِ نَشَازا))
خُذِ التَّأويْلَ...
هَذا مُلْتَقى اللُّغَتْينِ
بَحْر’’ مِن لُهَاثِكَ في دَمي
لُغَة’’ من الأعْصَابِ
تَرْسِمُ حَرْفَها
رَمْزاً..
حَقَائِقَ...
أو مَجَازَا
كَيْفَ كَانَ الأمْرُ عِنْدكَ
فَاقْتَرِحْ لُغَةَ الدِّماءْ.
لأجْلِهِمْ
لا تُلْقِ بالَكَ للّذِينَ أَتوكَ خَوْفَاً
ثُمَّ قَدْ خَرَجُوا لِوَاذا
كَيْفَ هذا ؟!
دَعْكَ مِنْهُم...
كَان إحسَاساً تَدفّقَ..
((فُلْكلوراً))
عَبْرَ حُنْجَرةِ...
((ووازا))*
مَنْ ؟!
قال ماذا ؟!
أغسطس94
*آلة موسيقية شعبية

الطيب برير يوسف
30,نوفمبر,2013


الكلمات الدليلية: كان, إحساسا, ت, د, ف, ق,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل