قصيدةوطن الجياع| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

وطن الجياع

حتــَّام َ تنهشـك الذئابْ
يا موطني الغالي ، وتلطم وجهـك التـََعِبَ الحزينْ
ريحُ المـذلّة ِ والعذابْ ؟!
حتـّام يُغرقكَ الظلامُ ، وتلتقي صُوَرُ الخـرابْ
في أفْقــِكَ الدامي بأشباح المشانق والحِرابْ ؟!
أوّاه ِ ، يا وطنَ الجياعِ ِ ، لئِن بَعُدْنا عن ثراكْ
فقلوبنا تبقى هنـاك
أبداً ، تكابد ما يكابده بنوك الصابرونْ
في ليل أقبية العذاب وفي المنافي والسجون !
قلبي يحوم على قراك ْ
وعلى مدائـِنـكَ الكئيبة ، حيث تبكي الأمَّـهاتْ
أبنائَهُنَّ الراقدين َ بلا شواهدَ في الفلاةْ !...
وتمرّ ُ بي صورٌ أليمه
فأرى ازقّتـك َ القديمة
وأرى صغاراً عاكفيـنَ على القمامةِ
يبحثون عن الفـُتاتْ ،
وحشودَ مرضى مجهدينْ
يمشون في ظلّ البنادق صامتين ، مطأطِئـينْ
وأرى دموعاً في عيون نسائِك المتسولاتْ ! ...
يا موطني ! ..
أنعود ، نحن النازحين ، غداً إليـكْ
فنرى الحياةَ وقد ترقرق نُورها في مقلتيكْ
وصفتْ سماؤك َ ، وانطوى زَمنُ البشاعة والخـرابْ
وخَلت مدارجُك الحبيبة من عصابات الذئاب ؟!

رشيد ياسين
29,نوفمبر,2013


الكلمات الدليلية: وطن, الجياع,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل