قصيدةالرحمة المهداة| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

الرحمة المهداة

الرحمة المُهداة
==============
بقلم جعفر ملا عبد المندلاوي
17 ربيع الأول 1439 ه / 6- 12-2017م
البحر الرجز
===========
1 نورٌ تسامى ، واعتلاه السؤدَدُ = فاستبشر الافلاك ؛ جاء المرشدُ
2 هذا الوليدُ الخاتمُ الهادي أتى === هذا المقفّي والبشيرُ الأمجدُ
3 هذا الذي حاز المعاليَ كلَها ====== والأنبياءُ الغر ّ طُرّاً أرشدوا
4 من آدمٍ للروح قد نادَوا بهِ = بشرى السمّا ذا الطيّبُ المسترشِدُ
5 هذا الذي قال المسيح المرسَلُ == == يأتيكمو بعدي نبيٌّ أحمدُ
6 إنجيلهُم توراتهم ألواحهم ======== كلٌّ بهِ وصّى حبيبٌ أوحدُ
7 فرعٌ زكيٌّ من أبٍ إيمانُهُ =========== بادٍ مصفىً ، أريحيٌ مرثَدُ
8 والاُمُّ ينبوع التُقى مستودعٌ ==== للطُهر بل نور الهدى والمسجدُ
9 آياتهُ بانت بأقصى شرقها ======== أنوارُه شعّت فشعّ الفرقدُ
10 أصنامها أهوت وغاضت ساوةٌ === أيوانها هُدّت ، ونـــارٌ تُخمدُ
11 والطاق مقصومٌ لكِسرى فارسٍ ==== والنهر مسجومٌ فغاص الأَعْمِدُ
12 فاضت وسالت دجلةٌ في مدّها == فاغرورقت أطرافهُ والمقعدُ
13 لم يبق عرشٌ في الدنى ما طأطئا === والخرْسَ قد نال الملوكُ الأبعدُ
14 حتى الشياطين التي قد زلزلت === آكامها ظلت دحورا تُصفدُ
15 والسحر مزهوق على أرجائها = قمعاً فخاب الساحرون الألكدُ
16 والنور منشور بها أمُّ القرى ====== منها الى كل المشارق يُرفدُ
17 هذا المرجّى والسراجُ الأنورُ === هذا الأمينُ الصادقُ المستحمَدُ
18 والحاشر الهادي البشير المنقذُ = والرحمة المهداة هذا الشاهدُ
19 يا صفوة الخلق المصّفى نسلُه ====== بارٌ تقيٌّ ذا رؤوفٌ أنجدُ
20 يا صاحب الحوض المنّقى في غدٍ = أنت المرجّى والشفيعُ السيّدُ
21 قلبٌ شفيقٌ بل رحيمٌ أرأفُ ===== عزٌ ومجدٌ ، واجتباه الواجدُ
22 والمولدُ الميمون هذا يومُهُ ======== عيدٌ به كلّ البرايا تُسعدُ
23 يا سيّدي الماحي ذنوبي رحمةً ==== إنِّي لرؤياك البهي مستنشد
24 يا سيّدي المأمولُ يوم الملتقى === نعم المعين المصطفى والمنجدُ
25 صلى عليك اللهُ يا خير الورى ==== فاقبل سلامي واصلاً لا ينفدُ

جعفر ملا عبد المندلاوي
02,نوفمبر,2018


الكلمات الدليلية: الرحمة, المهداة,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل