قصيدةصفصف الاحلام| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

صفصف الاحلام

صفصف الاحلام
===============================
بقلمي جعفر ملا عبد المندلاوي
24-12-2016م : 25 ربيع الأول 1438هـ
البحر الرمل المحذوف
====================
1 أهرق الإحساس فيض الأحرف ==== فَانبرى نَظمي بنزفٍ يَذرُفِ
2 فانجلى شعرٌ شَــجيٌّ ناعيُ === === يندبُ الأقمار أنَّى تُخْسَـــفِ
3 فاستهلّ القولَ في أبياته === من أجيج الحرف والوجد الخفي
4 أم لهيبٍ قد سرى مستوسقاً === بين جدران الحشا مستشرف
5 جائرٍ قد هـــــــدَّ قَلْـــبٍ والــِهٍ ==== من وجيب الصدر جاشٍ موجَفِ
6 ضعضع البلوى حنايا أضلعي === والجوى مستوقدٌ لا ينطفي
7 يا يراع الشجو خذ من نزفها ==== زمزماً من أدمعي مستذرف
8 كيف أنـسى والآسى في مهجتي === باذخا لا يرعوي أو يـختفي
9 كان آمالي وأحلى منيــــتي ==== بعده أضحت كقاعٍ صـــفصف
10 كنـــت أرجوه ليــوم فـــــادح ==== قُــــرّةٌ للعـــيـــن بل خلٌّ صَـــفي
11 كوكبٌ إشراقه في بيتنا == قد سَــــــــما يضوي بليلٍ مسـْـدِف
12 كوكبٌ قد غاله سهم الردى = فاستحال العمر أدْجى يشْظُفِ
13 هائماً كان الفؤاد المولـــعُ ===== عنـــد رؤياه ، بشــوقٍ مُدْنَف
14 مثل روضٍ كان يزهو مونقا == بل شذى طِيبٍ، وعيشٍ أترف
15 وابنةٌ كانت لحزني سلوةً == فاصطفاها الموت دوني محتفي
16 قِطعةٌ منّي ثواها رمســُها === ونـأتْ عنــّي ببعْدٍ مؤْسِـف
17 جــعجــع الأوجاع فــي لُبِّ الحشا = لا يُســلَّيه تســالٍ متْـرَفِ
18 هاك فكري ذاهلٌ من يومهِ == ظلّ في أطباق كربٍ مرجِف
19 هاك روحي يا لك الروح الفدا === نابَها أنباءَ فَقْـــدٍ مجْحف
20 هاك عَيْنَــيَّ التي من دَمعهَا === سال سلسالا كسيلٍ أقْحف
21 هاك قلبي وَجْدُه مستحكمٌ ==== في أنينٍ كَامِنٍ لم يُكشـــف
22 هاك قلبي كم طوى من لوعة = حَمَّها حرّ النوى والمصْلِف
23 هاك قلبي اُسْكنَا في جوفه ====== اُلحدا فيه بقبرٍ مرهَفِ
24 إن عَفَا درٌّ توارى ضوؤُهُ ====== أيُّ معنىً في بقاءِ الأغلف
25 عيل صبري بعدكم أولاديا === لا كيعقوب النبي في يوسف
26 كنتما للعَيـــْن نـــوراً تبصر ===== هكـــذا للروح أُنْساً مُـورِف
27 ثمّ بعد الفقد أمست مهجتي == جمرة تذوي بشوق اللاهفِ
28 أغمر الأنظَار من رسميكما ===== فيهما عيني محالاً تكتفي
29 أم صدى صوتيكما في مسمعي = لا يبارح ، مثل طيفٍ ملطِف
30 أعجف الأيام قاسٍ شجوها == تقضم الدنيا وشيبي موغَفِ
31 يا آلهي إن كنتَ ترضى راحماً = فارض عنّا من لطيفٍ أشرَف
32 واعطنا أجراً بمن منّا مضى == من عزيزٍ من حبيبٍ من وفي

جعفر ملا عبد المندلاوي
02,نوفمبر,2018


الكلمات الدليلية: صفصف, الاحلام,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل