قصيدةشمس سمائي| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

شمس سمائي

شَمْسُ سَمَائي
========================================
بقلمي جعفر ملا عبد المندلاوي
15جمادى الأخرة 1438هـ :: 14-3-2017م
في الذكرى الثالثة لرحيل إبنتي (يقين) ذات الثامنة عشر ربيعا ...
البحر الرجز
==============
1 عَامٌ وَعَامٌ ثُمَّ عَامٌ ثَالِثٌ ========== تَمْضِي بِنَا الأعْوَامُ بَاقٍ ذِكْرُهَا
2 فَقْدٌ أصَابَ الرُّوحَ جُرْحٌ غَائِرٌ ====== وَالصَّبْرُ زَادِي زَادَ في أَوْجَاعِهَا
3 إن أَنْسَ لا أنْسى الَّتي سَيْفُ الرَّدَى ==== مِنْ مُهْجَتي قَدْ قَطَّهَا مِن لُبِّهَا
4 فَاسْتَوطَنَتْ نَارٌ النَوَى وَسْطَ الحَشَا ====== وَاسْتَوْقَدَتْ مِنْ حَرِّها وَجْدٌ لَهَا
5 بِنْتٌ بِعُمْرِ الوَرْدِ وَارَاها الثَّرَى ========= فَالمَوْتُ أرْدَاهَا وعَنِّي سَلَّهَا
6 كَانَتْ لِقَلْبي سَلوةً ، بَرْداً لهُ ======== وَالآنَ تَكْوِيهِ اللظَى مِنْ بُعْدِهَا
7 مُذْ ألْفِ يَوْمٍ والأسَى في أضْلُعِي ===== في العُمْقِ منْهَا رَسْمُها بَلْ كُلُّهَا
8 صَوْمٌ ، صَلاةٌ ثُمَّ ذِكْرٌ دَائمٌ ============ آهٍ لِمِحْرَابٍ لَهَا مِنْ بَعْدِهَا
9 شَمْسٌ عَلَتْ يَوْماً سَمَائِي والرَّدَى == قَدْ غَالَهَا خَسْفاً فَأخْبَى ضوؤها
10 كَانَتْ رَجَائِي والمُنَى والمُبْتَغى = أضْحَت شَجىً ، كَرْباً ، أَسَىً في فَقْدِها
11 كَمْ لَوْعَةٍ سَارَتْ بِأحْشَائِي اليــــ ===== ــها وَاسْتَقَرَّتْ في الحَنَايَا بَيْتَها
12 ربِّي إلٰهِي زِدْ لَهَا مِنْ جَنَّةٍ ======== عَفْواً وَغُفْرَانَاً ، نَعِيمَاً حَوْلَهَا
13 وَارْأَفْ بِهَا يَا ذَا العُلَى فَضْلاً وَجُو= دَاً في الوَرَى وَامْنُنْ عَلَيْهَا فَوْزَهَا
14 وَارْوِ لَها صَدْيَانَها مِنْ سَلْسَبِيـــ ======= ــــــلٍ بَارِدٍ رَيَّاً هَنِيئَاً شَرْبُهَا
15 وَاجْمَعْ بِفَضْلٍ شَمْلَنَا في رَوْضَةٍ ====== مَرْضِيَّةٍ يَحْنُو بِهَا رِضْوَانَهَا
16 وَالشَّافِعُ المَحْمودُ فِيهَا حَاضِرٌ ==== في مَوْقِفٍ يَرْقَى عَلى فِرْدَوْسِهَا
17 مُسْتَبْشِراً أهْلاً مُحِبِّي عِتْرَتِي ======= جَنَّاتُ عَدْنٍ فَادْخُلُوا أبْوَابَها
18 فَاليَوْمَ تُجْزَونَ النَعِيمَ السَرْمَدِي == طُوبَىٰ لَكُمْ أشْيَاعُ حَقٍّ خَشَّهَا
19 يَا رَبَّنَا فَالطُفْ بِنَا ، زِدْ صَبْرَنَا === زِدْ أَجْرَنَا ، زِدْنَا هُدَىً في فَقْدِهَا

جعفر ملا عبد المندلاوي
02,نوفمبر,2018


الكلمات الدليلية: شمس, سمائي,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل