قصيدةملهمــــيْ كيـــفَ الغــزلْ| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

ملهمــــيْ كيـــفَ الغــزلْ

ملهمــــيْ كيـــفَ الغــزلْ
*************
أملهمــــيْ كيـــفَ الغــزلْ ،،، كـيــفَ السحِّـرُ و الخجلْ
كيـــفَ فضــــاءُ الحُــــبِّ ،،، و كيــفَ أنَّــاتُ الــوجـــلْ
كــــيفَ ســــموّ الـــروحِ ،،، و كيـفَ عـبـْراتُ الأمــــلْ
يا حبَّــــــيْ عبــــرَ الأزلْ ،،، مــــا زلتُ و لــــــــمْ أزلْ
أهيــمُ مِـنْ روعـةِ حُســــ ،،، ـنٍ ، فـرْطـهُ لا يحتمــــلْ
أهيـــــمُ شـــــوقاً بلحْـــظٍ ،،، فــــــاتكٍ طالمـــــا قتــــلْ
كـــومْضِ بـــــرْقٍ سهمُهُ ،،، يطْلقْــــهُ قـــوسُ المُقــلْ
يهْـــزمُ كـــلَّ مــنْ إلـــى ،،، ســـــاحِ العيْنــيْنِ نـــــزلْ
************
أملهمــيْ كيــفَ الغــزلْ ،،، مـــا زلـتُ و لــــــــمْ أزلْ
أهيــــــمُ سحـراً لعقــــلٍ ،،، هــــو للحكمـــةِ أهـــــــلْ
منْ مشربِ العلمِ ارتوى ،،، مـنْ منْبـــعِ الرُشدِ نَهَـلْ
إليـــهِ يشـــيرُ أصْغـــرا ،،، نِ ، بِهمـا حُلــوي فَضـلْ
هـــــو للـــروحِ عشقُهـا ،،، سئــــلُ القلــبِ و الأمــلْ
هـــــو للـــروحِ أنــسُها ،،، هـــو كالنـورِ فـي المُقـلْ
هـــــــو للــروحِ سُكْنها ،،، هـــو كالطـــلِّ ، كالظـللْ
إنَّـــه لـدربـــي رفيـــقٌ ،،، دينـــي بــهِ قــد ‏ اكتمــلْ
*************
إن رامَ روحي نـالـــها ،،، ودونَ شـــــــــكٍّ أو زلـلْ
ما راعني دُجى الزمنْ ،،، إذ طـــــالما القمـرُ هـــلْ
لمّا رأى البيانُ سحْـ ،،، رهْ عاجزاً في الوصفِ فلْ
يأمــــنْ قلبـــــي كلّمـا ،،، حــرَمَ عيْنيْـه و صــــــلْ
فحبُّهُ رحمــــةُ ربِّـــــ ،،، بــــيْ مـنْ سمـائهِ هطـــلْ
بـــــهِ عــــرفتُ جنَّـةً ،،، منْ سحرِها العقــلُ ذهــلْ
كــــمْ أمْكــثُ خـاشعاً ،،، مســــــبِّحاً للهِ ( جـــــلْ )
مُبْتهِــلاً لــــو أنَّـــــهُ ،،، حورٌ لـــي فـــــي الأجــلْ
حورٌ فــي الجنةِ يــز ،،، هو ؟ هـو للحـــورِ مثــلْ
**************
رضوان مسلماني

رضوان مسلماني
11,أكتوبر,2018


الكلمات الدليلية: ملهمــــي, كيـــف, الغــزل,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل