قصيدةيمخرني الحنين| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

يمخرني الحنين

يمخرني الحنين
******
التحفوا ثوبَ الهجر ..
راحوا يحرثون شغف اللوعة
بمحراث الجفاء ..
تجاعيدُ الهمِّ ارتسمتْ على جبيني
باتَ القلبُ نزيلَ الوجع
توقفَ النبضُ وارتبطَ لسانُه ..
هاجرتِ الروحُ مصدومةً بهم
بسلبيةِ مشاعرِهم ،،
بخمولِ نبضِهم ، بنكرانِ حبِّهم ..
و قد راحوا على مقصلةِ البعد
يرومون قطعَ رأسِ النبض
و قتلَ حُبٍّ غنّى له الحب ..
تشرنقَ النبضُ
و الأملُ غطَّ في سباتٍ عميق ..
*********
أمضي كل ليلةٍ لأغزلَ الحلمَ
في ثوبٍ جديد
يبتسم اليأسُ في ملامحي التي أنهكتها
دروبُ الوجع ..
اقبع بين فكّيه يلوكني بأنيابه
وينتحرُ الفرحُ على وسادتي
*********
تهلّ أطيافُهم على واحةِ الذكريات
أتنفسها بعمقٍ عبقَ تلك الايام ..
تأتي رسالةٌ منهم على بساطِ غيمة
كبرياءٌ يتحرّشُ بنبضاتٍ كسيرة
اتوهُ بينَ دروبِ العودةِ
و دروبِ الرحيل
تخبو و تنبضُ الأشواق ..
تتدلى غصونُ الحنينِ
على ضلوعِ الأنينِ
*******
يمخرني الحنينُ ..
يداهمني ..
ينسلُّ داخلَ ذّاكرتي
يستخرج منها صوراً ..
تجعلني أهيم شوقاً ..
تشتعلُ جذوةُ الدفء
لتذيب صقيعَ النبضِ بوهجِ الامل ..
تمطرُ الروحُ زخات اللهفة
تزهرُ سنابلُ الامل ..
أفردُ عباءةَ الوصل
المُطرزةِ بالودِ الذي سطتْ عليه غواية الأمل
شغافُ نبضٍ تطفأُ جمرَ البعاد ..
تزين القلبُ بثوب الفرح ..
لعودةِ للرنين
*********
رضوان مسلماني

رضوان مسلماني
11,أكتوبر,2018


الكلمات الدليلية: يمخرني, الحنين,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل