قصيدةعيناها مأوى للغريق| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

عيناها مأوى للغريق

عيناها مأوى للغريق
******
ويحَ القلبُ يا زماني
باعدتني عن الجنانِ
أوراقُ العمرِ سقطتْ
و الآهُ تبترُ كِتماني
أحلامي باتتْ مُهترئة
والغيمُ غادرَ بستاني
آلامي تخضّبتْ
و النبضُ كمْ راحَ يُعاني
فأجثو مِنْ أوجاعٍ
هدّت منّي أغصاني
أتوهُ نبضاً لجنانٍ
جنانِ فلٍّ و ريحانِ
كمْ فاضتْ بإحسانِ
في أرجاءِ الأوطانِ
*******
كم غنّت لأخوتِها
-بلادُ العربِ أوطاني-
و كمْ أفاءَ ظِلُّها
و احتضنتْ لإخوانِ
وفائُهم ما كانَ ســوى
مكرٍ و خذلانِ
أرضُ الوفاءِ أقفرتْ
و الغدرُ أدمى أوطاني
و الأيّامُ تنكّرتْ
في ذاكَ البستانِ
و الروحُ تَألمُ مِنْ
نخاسةِ الأوطانِ
و الزهرُ قدْ جفّتْ قهراً
في حلقِ الأغصانِ
و القهر دامٍ مِنْ
ذبحِ الأوطانِ
*******
لكنّها صامدةٌ
في وجهِ الطغيانِ
ترفعُ صوتَ الآذانِ
في دوحِ الإيمانِ
تعيدُ سِفرَ التكوين
تعيدُ بوحَ الريحانِ
و في رُبى الوفاء
ستزهرُ الأماني
يعودُ فوّاحاً
بالعطرِ نيساني
و في براحِ المُنى
أعزفُ مِنْ ألحاني
أروي ظمأَ الشوقِ
فتورقُ أغصاني
عيناها مأْوى للغريق
أمحو بها أشجاني؟!
تنبِضُ في اوردتي
تسري في شرياني
******
رضوان مسلماني

رضوان مسلماني
11,أكتوبر,2018


الكلمات الدليلية: عيناها, مأوى, للغريق,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل