قصيدةتحجّ اليها روحي| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

تحجّ اليها روحي

تحجّ اليها روحي
*******
طالما هاجرتْ روحي براحَ الوسن ،
و حامت في سماءِ الأرق ..
فروحي عالقةٌ بذاكَ الزمن ،
بتِلكمُ الواحات ..
كمْ أحاولُ تغييرَ مسارَ النبض،
و أبداً تعودُ لتلكَ المسارات ..
كنتُ حينها وحيداً
أداعبُ النسمات ..
تداعبني نرجسةٌ و أخرى
بنفسجيةُ المساءات ..
لا نجمةً تضيء الطريق ،
و دوربٌ تسودها العتمات ..
لا رحماً يمدني بنبضِ
من حبلهِ السريّ ،
ولا عمودَ خيمةٍ يقيني
من العثرات ..
*******
هناكَ كانتْ مشاعري بكراً ،
و أفكاري عطراً ،
تتنسمها اللحظات ..
أخافُ وحيداً و أفرحُ وحيداً
و أزرفُ وحيداً تلكمُ الدمعات ..
لا يدَ تربتُ على كتفي
و لا سنابلَ ترسمُ طريقي
و لا زهرات ..
أغفو و يداي تعانقُ حلمي ،
علّني أصبحُ على شمسٍ
لا تلتحفُ ثوبَ العتمات ..
على حبلِ نورٍ يشدني اليه ،
على نبضِ طهرٍ تستحمُّ بهِ الخطى ،
عندما تصفرّ النبضات ..
و لا قناديلَ تنيرُ دروبَ الخطوات ..
أحلمُ بسحبٍ ماطرةٍ تغسلُ شوارعَ الروح
و رمادُ الغربةِ و سودُ أيامها ،
تجرفهما سيولُ الأمنيات ..
سحبٍ تعيدُ الريحَ صوبَ ارتحالِ الأشواق ،
تطهرُ أغصانَ الروحِ من عتمةِ الاغترابِ عني ،
عن الذات ...
*********
و أبداً أركبُ سفينة فكرٍ ناحلٍ
باحثاً عن يقين ، بعيداً عن المتاهات ..
أمضي لأرصفةِ مرافئ
مهجورةَ خلا مني ،،،
من روحي ،
من نبضات أسيرة هناك
أهيمُ هناك كي أطفئ حرائقَ الروح
ببعضِ ذكرياتٍ ماطرة ..
و لكن لا بصيصَ أملٍ ينبعثُ
من رحمِ الظلمات ..
يخفّفُ ضراوةَ صقيعِ الشتاء
و سوطَ الذكريات ...
يغسل شوارع الاغتراب
بغمامٍ ينزلُ برداً وسلاماً ،
يطّهرُ أشجارَ النبضِ من غبارِ الغربة ،
يندلقُ شلالاً يمحو وجعَ النايات ..
********
لمْ تغبْ عن شواطىء البُعدِ نوارسُ الشوق
فما زالتْ تسقطُ مطَرُ الافتقاد ،
و تصابُ بالعطَشِ حقُولُ الذكريات ..
و وحدهُ الليلُ اَلعليل مدركي ,
وحدَهُ من يحتسي الوجع من مدامعي
فيا سنابلَ الأسرارِ في دمي
وزّعي الأحلامَ في شوارعِ نبضي
و اجعلي الأملَ سحابات ..
تغسلُ وساوسَ شياطينِ الاشواق
لعلّ هذهِ الروحَ تستكين ولو لحظات .
علّها تفكّ أسري من ماضٍ
أتوه به حد الثمالة ؟!
و لكن هيهات ، هيهات ؟؟
********
رضوان مسلماني

رضوان مسلماني
11,أكتوبر,2018


الكلمات الدليلية: تحج, اليها, روحي,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل