قصيدةبلحظها مغرمُ| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

بلحظها مغرمُ

بلحظها مغــرم
***********
بوصلِها كمْ أحلمُ .. و الشوقُ كمْ يهجمُ
بحسنِها كمْ أغرمُ .. ما عـــادَ قلبي يكتمُ
إنْ راحَ يكتمْ نبضَهُ .. أنْ قدْ رأى مَنْ يَحلـــمُ
تضحكُ عيْني سِحراً .. و الثغرُ منّي يبْسمُ
فحُبّي ما عادَ ليخفى ... ما عـــــدتُ أتمْتِمُ
مِنْ صَبوتي حلــبُ .. مــــا عــــــدتُ أتلعْثمُ
أغفــو علــى ضمها .. يُشْقيني المبســــمُ
*******
يمزق الحنين قلبي .. مِــنْ بُعـدِها أَسـقَمُ
و لهفتي كمْ تلْسعُ .. جِـيدَ الحنينِ تشْرمُ
الأشـــواق تُـــــوقدُ .. و الأحـــــلام تلطــــمُ
فكــمْ يُقـــامُ شوقاً .. فــي العــينِ مأتمُ
سهمُ البـــعدِ فاتكٌ ... و قاتـــلٌ لا يرحــــمُ
كرمُ الحرفِ اقفرَتْ ... بُستانُ نبضيْ معْتمُ
و غربــــــةٌ حرّاقـــةٌ ... فــي الأحشاءِ تقضِمُ
*********
ان هلَّ طيفُ الشهباءِ .. القلبُ منّي يُضرمُ
ينتحبُ النبــــــضُ ... و ينزف الألــــــــــــــــــمُ
و العينُ دمعاً تذرفُ .. هــلْ آنَ مــا أحْلــــمُ
فهلْ لروحٍ أرجـــــعُ ... فضــــــاءَها تلـــــــزمُ
أسمعُ تسْبيحَ المطرْ ... أَنْ لِثراهـــــــا يَرْنــمُ
أسجد خاشـــعاً ، اقبِّــــلُ الثّرى و ألثــــــــمُ
أكحّل العينين منها .. صَخرَ البُعدِ أحطّمُ
و البدرُ فـــــي ليلِها ... يرقصُ و الأنْجــــــــمُ
عينُ الشمسِ تغْدو ... فجْــــــرَها ترســــمُ
تربو لها الأشــــعارُ ... حرفــــي لها أنظـــمُ
و النبضُ مِنّــــي ، بسنابِل الوصـــــالِ ينْعمُ
أنا وليد العشــــق ... فـــــي قلبـــي تخّيــمُ
*********
رضوان مسلماني

رضوان مسلماني
11,أكتوبر,2018


الكلمات الدليلية: بلحظها, مغرم,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل