قصيدةفي عمق العيون على البحر البسيط | موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


في عمق العيون ( على البحر البسيط )

مهما كتمت الـهوى فشـوقك نــاطـقُ
و العين أفشتْ و قالت أنك العــاشقُ
.
تـا الله قـد بـان مـا تُخفـيهِ مـن عـشقٍ
حـدِّث بـذاك فليـس بـينـنا عـــــائـقُ
.
قُل لي جديدًا و خفف عنك ما تحجبه
من كان يكـتم عشقًا سِرُّه خـــانــــقُ
.
لـمَّــا تـأمَّـلـتُ فـي أعماق صوتـك أدْ
ركتُ بـأنَّ الزمـان للجـوى ســـارقُ
.
إنِّي أرى فـيك شــوقًـا ساكـنًّا حـارِقُ
هل سَرَّكِ مـا طويتِ والآسى بـارقُ
.
إرحَـمْ فؤادكَ بات يشـتَهي راحـةً
فالقلبُ نبضُهُ حتمًا في الجوى صادِقُ
.
سألتُ قومي وأهلَ العشق ما حكمُ من
أخفى الهوى قالوا: عنهُ الهنا مارِقُ
.
رُدِّي ؛ بِبــابك قد جاء الهوى طارقُ
لاَ تكــتمي حُبَّـنـا تـاريخـنا شـاهقُ

مجدي الشيخاوي
20,سبتمبر,2018


الكلمات الدليلية: في, عمق, العيون, على, البحر, البسيط,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل