قصيدةالزوجة العشيقة| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

الزوجة العشيقة

اشتياق المحب للجمال ياٌرّق و لا ينسي
اذكرا لي عشيقة بانت من بلاد الاندلس
عشقنا بعضنا من قبل ان نتلاقى ساعة
قلبٌ في جسدين ينبض بالعشق مِحسِّ
و احتراق القلب في الظلام بعدا و بوٌس
ابحثا عنها هل توارت عن كل جنٍّ و انسِ
سود العينين عنقاء نحيلة مشعشعة
يكاد نورها يفْرُقُ بين القمر و الشمس
لها اصابع وضّاوٌةٌ برّاقة ناعمة اللمس
تخيط بها بخيوط استبرق وسادة اٌنسي
متنعمةٌ باسمة الوجه لوٌلوٌ اسنانها
كالحلوى طيبة المذاق من بعد بسِّ
لو مشت لا تسمعا لها طرقا و لا حِسّا
لو تكلمت تغرد بالود همسا على همس
ملاك تضمني اليها بالحب عسيلة
تسلب مني عقلي و اعصاب حسي
لو تنظرا الى وجهها ترديكما صرعى
لا تقومان الا كالمصروع من المسّ
سهلة المراس متبرجة باللوٌلوٌ مزينة
نظرتها تنجيني من الحزن و الياٌس
ان اتخذت الحرير لباسا توهج بها
حتى نطق الحرير قال متيّمٌ باللِّبس
انا في سرور و هناء ما دامت مني قريبة
و ان بعدت عني فيا نحسي و شدة تعسي
اذا اردتُ منها موعظة لعلها تنصحني
كان قولها الفصل بين الشك و اللَّبس
اخلاق و جمال و عقل، ذهب و ماس و
ياقوت قد سبكت كلها كبسا على كبس
امٌّ على مكارم الاخلاق تنشّىء ابناءها
حتى بدت تحت قدميها جنة الفردوس
شريفة عفيفة لزوجها مخلصة تحفظ
عرضه تصون بيته من كل جبان جبس
احبها و تحبني ما حيينا ابدا، تجعل لي
في كل ساعة فرحة، في كل يوم عرسي
اللهم احفظ بيتنا و ادمها علينا سعادة
و ابعد عنا كل يوٌوسٍ بالشر بيننا مندسِّ
مع تحيات الشاعر صلاح الشناق.

صلاح ناصر المحمد
30,أغسطس,2018


الكلمات الدليلية: الزوجة, العشيقة,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل