قصيدةتُنبِتُ وردًا| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


تُنبِتُ وردًا

هي وردة.. وكل مافيها ينبت ورداً زكياً..
قلبها الوردي، المليئ بالرحيق النقي الطاهر..
متحفظة على وريقاتها أن تبقى منغلقة للإتتفتح، تحاول بشتى السبُل أن تحافظ على رحيق قلبها أن يبقى طاهراً نقياً كي لا يفقد طهارته النقية..
أما أنا فأنا حشرة المن أزج بنفسي بقوة إلى جوفها..
أنني هي بالفعل حشرة من أُدنس نقائها الطاهر..
أنتزع منظرها الجميل.. أدنس رحيق قلبها، أُدنس كل وردة تنبتها..
أنا هي حشرة المن أدنس قلبها، أسرق منظرها الجميل..
حتى تبقى جميع الورد الجميلة وليبقى رحيق قلبها نقياً طاهر..
كافة السبُل الوحيدة لأخماد حريق قلبها هي التخلص منها حشرة المن..
_وردتي..
#عُمَرْ

عمر بني حمد
21,أغسطس,2018


الكلمات الدليلية: ت, نب, ت, ورد, ا,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل