قصيدةدوامة الرجوع| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

دوامة الرجوع

أخيرا
تورايتُ خلف
قبس الإنتظار
كفراشة تحترق
في لهيب امانيها
وطموحاتها ...
غير المتعقلة
إذ تقترب
رويدا.. روبدا
الى النور
لتهجع .. ويسمع ازيز
تفحمها العابرون
دون أي مبالاة
ومع أن الطرق المؤدية
لمدائن ذاتي
خالية من نسائم
الجديد
ومثل كل يوم مضى
تمرح بها اشباح
الحلول
وتعربد فيها عواصف
الأرق.. ولكن
مع ذلك القدر
من مكابدة القديم
إلا أن صدى المحاولات
يطرق ابوابي المغلقة
كسائلٍ خجول
يمكث .. قليلا
ولكنه
سرعان ما يتوارى
خلف سواتر الحقيقة
ويتلاشى تحت وطأة
اليأس
وبين لحظة وأخرى
يتسلل لعالمي
وعبر منصات الاحتمال
قدر من الجنون
اطرده ... ولكنني عبثا
احاول...وهكذا
يتمكن من اعلان
هيمنته على قرية
روحي النائية
التي تعيش عصر أن تتعافى
من تمرد طغيان الصمت
فيعلن فيها انتصاره
ويدفن ضحاياه
بمقبرة العقل العريضة والطويلة
ولأنه الجنون
يجعلني اعيش مراحل تطوره الساحره
ويقنعني مرة أخرى
أن اعيش دوامة الرجوع
وأترنح أمامهُ
متسمرة في حضرة المجهول
وتتهاوى فرضيات المحال
التي كنتُ اتبجح بها
أمام الأخرين
الذين رجعوا قبل سنوات
وبدأت من جديد
اعيش لعبة القدر
المضحك..
... .
حسين

حسين كاظم الزاملي
07,أغسطس,2018


الكلمات الدليلية: دوامة, الرجوع,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل