قصيدةالعبث في عالم الأوراق| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

العبث في عالم الأوراق

العبث في عالم الأوراق
... .
لماذا
لا أملك إلا أن اتأملُ
في متاهاتكِ المتراكمة
وأغوص بأعماق
صمتكِ المطبق
لأستخرج لآلِئَّ الأحتمال؟
ولماذا
لا يملك خيالي
إلا أن يرحل بعالمكِ المضطرب
كقشةٍ في اعصارٍ فتي؟
لماذا
لا تملك اصباغي
وفرشاتي المرتعشة
بكفِّ طفولتي المسروقة
إلا أن ترسمكِ
كطفلٍ يعبثُ بالأوراق؟
ولماذا
لا يملكُ قلمي أي خيار
إلا أن يكتب عنكِ
قصيدة سرعان
ما يطويها النسيان
حتى و لم يقرأها أحد
او خاطرة من بضع كلمات؟
لماذا
احاولُ أن انحتَ
في تابوت جرأتي
كلمةً واحدةً
تختصرُ كلَّ المسافات
ويمكن لها أن تنسف
كل مخاوفي
وترددي المبالغ فيه؟
لماذا
لا تملك عيناي
إلا أن تلمحكِ
تنظر اليكِ
تختلس النظرات بخجل
وأنت غير مبالية
بتداعيات الصراع؟
ولماذا
نبضات قلبي
تتصاعد حين يزور اسمكِ
بعض الشفاه
وأخيرا
لماذا أجوبُ
صحاري مشاعركِ
اطارد مسافاتَ السراب فيها
وهي تأخذني بعيدا
حيث تكون العودة
ضرب من الوهم
وانتحار
في غاية القسوة
... .

حسين كاظم الزاملي
06,أبريل,2018


الكلمات الدليلية: العبث, في, عالم, الأوراق,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل