قصيدةالوداع الأخير| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

الوداع الأخير

يؤسفني أن أقدم
لكِ في وداعنا الأخير
تماثيلَ ضحاياكِ
البريئةِ
وهي فوق أن تحسب
إنها ببساطة تداعيات
طغيانكِ
وجفاءكِ المبالغ فيه
تلك التي نُحتت
في حنايا الروح
و خلجات القلب
وفي متاهات التفكير
وبين فضاءات الأرق
سأتركها تملأ
أفاق تطلعاتكِ المستحيلة
ومخاوفكِ حتى الإفراط
تذكرك بعصور تمردكِ
الطويلة
وتقول لكِ في كل حينٍ
أن عقلك لم يدع
نظرات القلب تمتدُّ
ولو للحظةٍ
لتلمح ذلك الشعور
الذي عسكر في باحةِ
وجودكِ
وكان يلوحُ لكِ بألف لغةٍ
ويقفُ أمامكِ
بمليون أنتماء
وأكثر من ذلك
بإِيمَاءاتِ الروح
وكذلك سأترك لكِ
وأنا اعزم عن التواري
خلف مفازات النسيان
بعض الجراحات
التي نزفت
ولم اتمكن من مداواتها
لعلك تشعرين
بذلك الألم العاصف
الذي يجوب دنياي
وأخير أقول لكِ
ان قلبكِ في نهاية المطاف
سينتفض
على روتينك اليومي الممل
وسيجمع قواه
التي غلب عليها الإنهيار
وجنوده الذين اصابتهم
خيبة امل عظيمة
الذين اعتقلوا
منذ سنوات خلتْ
في زنازين الحسرات
والقلق الذي لا يقف عند حد
ليعلن ثورته
على عقلكِ المهووس
بالركود ...
المنزوي في مكابدة القديم
وسينجح في طرده
من منصات القرار
ولكن بعد فوات الآوان
... .
حسين

حسين كاظم الزاملي
02,أبريل,2018


الكلمات الدليلية: الوداع, الأخير,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل