قصيدةمن أعاتب| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

من أعاتب

من أعاتب
****
أُعَاتب قلبى أم أيامى أعاتِبُها
وهل ما ضَاعَ يُرجِعَهُ العِتَاب ؟
لماذا أيُها القلب مازلتَ تذكرها ؟
ويسكنك حبها ويأبى الذهاب؟
مازلت بالمنى ياقلبى تخدعنى
وما جَنيتُ من أمانيك سوى العذاب
لماذا ايها القلب مازلت تُصَبرُنى؟
وهل أعاد الصبر من ولوى وغاب؟
لماذا يا قلبى مازلت ترجو عودتها؟
وهل من قطع الوصال يرجى له إياب؟
زرعت لها الأيام حدائق نرجس
وأسكنتها بشعرك السحاب
وزرعت العمر لها خميلة
به تستظل وتجنى منه مالذ وطاب
وغزلت من حروف إسمها شعراً
وجعلت من حبها قبلةً وكتاب
و فى وسط الطريق ولت وأدبرت
وصار حبها دخاناً فى الهواء ذاب
وحتى الأمانى التى كنت تزرعها
ذبلت من الهجروأضحت تراب
كالظمآن مازلت تَنشُدُها
فمتى روى الظمآن السراب؟
بالله أستحلفك أن تنسى ذكراها
ولن أعاتب فقد كرهت العتاب
****

المستشار إبراهيم على
01,فبراير,2018


الكلمات الدليلية: من, أعاتب,




التقييم = 60 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل