قصيدةرسالة حُب| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


رسالة حُب

إلى من قال في عينيَّ شِعرا
وشيَّد ليْ من الكلمات قصرا
أخطُّ رسالتي وأقص فيها
عليك الآن ما قد كان ســــرّا
خليلي قد كسرت اليوم قيدي
وأصبح قلبي المسجون حُــرّا
وعلَّمني غرامك كيف أمحو
سطور كآبتي سطراً فسطــرا
فقبلك كنت أحيا في ظلامٍ
وكان الروض في عينيَّ قـبرا
إلى أن جئتني ومددت كفّاً
إذا مسَّ التراب لصار تبــــرا
فكنت كزورقٍ في بحر حُزني
وكفّك كان لي شطاً وجســـرا
وحين بدأْت تُرسل لي وتشكو
تباريح الهوى نثراً وشعـــرا
وتخبرني بأنك ليْ وأني
لديك الآن أغلى الناس قــدرا
وهلَّ هلال حُبك في سمائي
سجدت بساحة العشاق شكـرا
وأثناء السجود وجدت نفسي
أردِّد إنَّ بعد العُـسْـــــرِ يُسـرا
فكل رسالة لك دون شكٍ
لها في قلبيَ الهيمان ذكرى
وهذا القلب لا يرضيه إلاَّ
رسائلك الرقيقة حين تتــرى
خليلي قد منحتك كل حبي
وإخلاصي فكن بالحب أحرى
ومعذرةً لكثرة سوء ظني
وأنت بذلك الإحساس أدْرَى
فحبك كاد أن يودي بعقلي
وكاد يكـــون أوراداً وذكرا

الشاعر / عبدالناصر أبوبكر
04,يناير,2018


الكلمات الدليلية: رسالة, ح, ب,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل