قصيدةألأيام و ألليالي| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


ألأيام و ألليالي

للأيام ليالي تواسيها
ولليالي نجوم تزينها
ولقلبي ألف جرحٌ
فكيف لأهاتي أخفيها
للأيام فجراً يعلن بدايتها
ولأنفاسي آلامٌ ضاق الصدر فيها
تبزغ الشمس تداعب الكون بشعاعها
ودموعي ثارت على الخدود فمن يجازيها
لليالي سحرٌ ولغة للعشاق ترويها
وليلي غاب عنه بدره حين رحلتي
فكيف للروح تحيى بعد راعيها
فجرٌ كاذب أسميتها أفراحي
فكيف للقلب يسعد بأكذوبة تحكيها
أحزاني طافت بأحشائي تمزقه
فمن لأحشائي منكِ يحميها؟
زمان قد تكبر فيه كل طاغوتٌ
يزرع الشوك وبالدم كان يسقيها
وقصرك بأزهاره سجن ٌ يا سيدتي
تهان فيه ألنفوس تحت عنوان واليها
كفاكِ جبروت وكفانا الله شركِ
جميلةٌ أي نعم ولكن دروب العشق لن تعرفيها

اسعد التميمي
01,ديسمبر,2017


الكلمات الدليلية: ألأيام, و, ألليالي,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل