قصيدةبداية قصيدة تحت الحطب | موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

بداية قصيدة تحت الحطب :

مالِي أخاطِبُ أُمَّةً شَرِبَت ينابيعَ الهزيمةِ واستَغاثَتْ بالأنينْ
هي أمّةٌ موقوذَةٌ بانت نواجذها احتفاءً بالخديعةِ
ثُمَّ صَكّت وجهها حينَ استفاقَ العاشِقونَ لسِرِّها
وبَنَت على أجسادِهم جِسرا لتَعبُرَهُ الخيانةُ كُلَّ حينْ
ورأيتُها يصطكَّ فكّاها أمامَ الخائنينْ
وتَعوذُ مِن حَرفِي بخصرٍ عابِرٍ يَهتَزُّ مِنهُ القوسُ رُعبا حينَ يُؤخَذُ بالسّنينْ
وتَظَلُّ تَستَغشي إذا نادَيتُها بعَباءَةٍ (يُضحِي فتيتُ المِسكِ فوقَ) فَرَاشِهَا المرصوفِ دَربا للحُماةِ الوالِغينْ
لا يوقِظُ الأقلامَ صوتُ نُباحِها
وتُكَسِّرُ الأقلامَ بَينَ أصابِعِي
ولكُلِّ وَجهٍ غارقٍ بدِمائِها
تُعطي وتُعطي حِبرَها وجِرارَها حتّى يلينَ ولا يلينْ
...
ما رأيكم دام نقدكم

جلوي عبدالله
07,نوفمبر,2017


الكلمات الدليلية: بداية, قصيدة, تحت, الحطب,




التقييم = 100 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل