قصيدةالشاعر مديح أبوزيد قصيدة أيها البحر | موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

الشاعر : مديح أبوزيد ( قصيدة أيها البحر )

يا أيها البحرُ ما الدُّنيا ستُنسينا
حُبًّا نداويه أو جُرحًا يداوينا
يا أيُّها البحْرُ لا تشكو لنا ألمًا
فكُلّنا ذاك الهمُّ يُدمينا
يا أيُّها البَحْرُ لا تبك لفُرقتنا
فبَعْضُ الدّمع إن يبقى سيروينا
كُلُّ القلوبِ بهذي الأرض ساكنةٌ
وقلوبُنا دومًا تبكي المحبينا
أبلغ سلامي هذا الموجَ أبلغُهُ
أنَّا لهذا الحُبِّ أنساما رياحينا
واكْتُبْ على الصَّخر أحلامًا نُسايقُها
فليس اليأسُ يغلبُنا ويُثنينا
آمالُنا تبقى برغم البُعد شامخة
ودينُنا يبقى برغم الذنب يُبقينا
والحُبُّ يحيا بأنفاسٍ نُعانقُها
فيوقظُنَا ويقتُلنا ويُحيينا
والحُبُّ يبقى برغمِ الموْتِ يجْمَعُنَا
يُنادينا ويُضحكُنا ويُبكينا

مديح أبوزيد زيدان
24,أكتوبر,2017


الكلمات الدليلية: الشاعر, مديح, أبوزيد, قصيدة, أيها, البحر,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل