قصيدةأدمنت هواك | موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

أدمنت هواك

أدمنت هواك
*******
يا منْ غرسْتَ
في الروح هواكْ
و زرَعَ الورودَ
في دروبِ القلبِ
مُحيّاكْ
وما أن عَلقتْ
روحي بِشباكِه
رحــتَ تزرعُ
في دروبِ العشقِ أشواكْ
و رحتَ تدّكُ جبلَ أمنياتي
و تلفحُ الروحَ بلظاكْ
و سقاها بعدُك علقماً
بدلاً من نداكْ
و ما عهدتُ روحي
تفعلُ ما يثيرُ الجفى
و ما عهدتُها
إلا ناشدة رضاكْ
و أمواجُ الحنين
تأخذها اليك
تقذفها على شواطئ لقياكْ
تبتغِ الوصلَ ...
فارفقْ بحقَّ من سوّاكْ
********
هي لم تبتغي
في هذه الحياة سواكْ
و لم يفارقها يوماً طيفكَ
تسرّح الطرفَ في السماء
حالمةً بمرآكْ
و القلبُ اضناهُ جمرُ البعاد
و الطرفُ مني ساهرٌ باكْ
هجرتُ الدُنا ، و رحتُ
أضربُ ‏في فضاء اللهِ
ناشداً رؤياكْ ..
أنتَ يا قمراً
عالياً في سماكْ
أنتَ يا شمساً
ملئ الكون ضياكْ
سبحان الذي
فريدَ حسنهِ أعطاكْ
كيفَ للقلبِ
بعد عشقكَ سلواكْ
أدمنتُ بردكَ
أدمنتُ لظاكْ
أدمنتُ بعدكَ
أدمنتُ لقاكْ
أدمنتُ قربكَ
أدمنتُ جفاكْ
أدمنتُ قحطكَ
أدمنتُ نداكْ
*******
انت يا مـــنْ
حنايا القلبِ سكناكْ
و الله كــم !!
رحتُ لمسراكْ
و تطوّفتُ في فلكِ عينيكَ
وتساقطتُ شوقاً
و هطلتُ عشقاً
و تمنيّتها
على القلبَِ خطاكْ
*******
احبّكَ واهواكَ
ولن انساكْ
فعمري أنا
يا نهرَ العطاءِ فداكْ
يا أنتَ أنّى التفتُ
أراها بقاياكْ
أتنفّسُ عطركَ
أتلمّسُ حناياكْ
*******
عُدْ إليَ ؛ لعينيَ
بحقِّ من سواكْ
بحقّ الذي ..
بديعَ حُسنهِ أعطاكْ
فإني انا الحلمُ
النديُ في رؤاكْ
وإني أنا السحابةُ
الممطرةُ في سماكْ
يا عشقيَ المكتوب
والمقسوم ...
يا قدريَ المرسوم
ما الحياةُ يا فاتني
لــــــــــولاكْ ...
فأنا على ضفافِ الحلم
أنتظرُ اللقاءَ
فلا تدعني للهلاكْ .
*******
رضوان مسلماني

رضوان مسلماني
02,أغسطس,2017


الكلمات الدليلية: أدمنت, هواك,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل