قصيدةدين الانسانية | موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة

دين الانسانية

رحلت ذات يوما
ودون ان يكون معي زاد
رحلت الي بلاد
وقفت معها موقف الحياد
وجدت شعبا اسودا
ويلبس لبس الحداد
ووجدت ماء معكرة
وطعام ملوث.. وشعب
محروم من الوداد
قلت لهم ايها الشعب ماذا بكم!
وماهذا الشؤم _ الذي حل بكم!
وما هذا البلاء الذي فيكم!
قالوا لي :
الم تسمع اخر الاخبار
الم تسمع عن بلاد كلها دمار
الم تسمع عن بلاد تبوح دائما عن الاسرار
واقتلعت من جذورها الاشجار
ولوثت بيدها الانهار
وتخلت عن التحلي بالوقار
وادخلت الي بيوتها العار
قلت لهم بربكم! ماهذة الاخبار؟
ان كنتم انتم شعب علي الظلم سار
واتخذتم من انفسكم عبيد للابقار
فان الله غفور رحيم يستر الاسرار
وان تبتم ينجيكم من النار
قالوا تبنا الي ربنا العزيز الغفار
اتيت لهم صبيحه يوم الثلاثاء وكانوا كأنهم نسوا يوم غد مادعوة من الدعاء
فقلت لهم الم تتركوا هذا الهراء؟!
قالوا لي نحن نسير علي مايسير عليه الاجداد والاباء
افعل ماتفعل
فنحن لن نسير علي ماانت عليه تسير
ان كنت تري طريقك هو الصحيح
فنحن نري طريقنا هذا سراجا منير
فوصل امري الي الحاكم وامر جنودة ان يضربوا عنقي بسهم وقبل تنفيذ الحكم علي جائني الناس وقالوا لي
ان كنت تريد ان تري مايسرك قبل ان تموت وان كنت تريد ان تنال من الطاغوت فنحن سندخل في دين الله الحي الذي لايموت
قلت لهم وما الامر الذي جعلكم تدخلون في دين الله!
قالوا نعم نحن وان كنا لانريد ان نعتنق دينا غير ديننا الا اننا نؤمن ان انسانية وكرامة بشر واحد ان تم اضطهادها فجميعنا يتم اضطهادنا
ثم اتي الجنود وقاموا بضربة غدرا بسهم في عنقه وسقط ومات
ولم يلبث الحاكم في حكمة بعد نصف دقيقه الا ان قام شعبه بثورة ضده وتم الحكم عليه بالاعدام
وصار الشعب من بعدها شعبا اسلاميا
والسبب ان الاسلام انتشر بالكلمة الطيبة وبالرحمة ولم ينتشر بالسيف -كما يظن البعض -

محمد السيد
24,مايو,2017


الكلمات الدليلية: دين, الانسانية,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل