قصيدةإليكَ أتيت 1 | موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


إليكَ أتيت (1)

إليكَ عَزَفْتُ عَن خَلَجاتِ نَفْسي
وتُبْتُ إليكَ مِن طُغيانِ جِنسي
ولازَمْتُ الرَّجاءَ وبِتُّ أَخشى
عِتابَكَ أو حِسابَكَ عِندَ رَمْسِي
وأنتَ إذا دَجا بِالإثْمِ قَلبي
تُنِيرُ بَصِيرتي وتُبِيدُ نَحْسي
وأنتَ المُسْتَعانُ على هُمومي
وأنتَ اليومَ لي وغَدِي وأَمْسي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) غنتها ابتهالات الفنانة: رنا الحداد.
أَهِيمُ صَبابَةً وأَذُوبُ وَجْدًا
إليكَ، وكم أَخافُ جُمُوحَ نَفْسي
أَفِرُّ إليكَ أَهْرُبُ مِن دِياري
ومِن أَهلي ومِن وَهْمِي وحَدْسِي
إلى دارٍ أراكَ به عَفُوًّا
غَفُورًا كلَّ زَلَّاتي ورِجْسِي
أُحِبُّكَ أنتَ تعلمُ سرَّ قلبي
وأنتَ لِجُرحِ شَكْوَايَ المُؤَسِّي
وأنتَ تَرَى وتَسْمَعُ هَمْسَ رُوحي
ووَسواسي وأوهامي وحَدسي
فكم عافَيْتَني، وشَفَيْتَ دائي
وكم أَبْدَلْتَني يُسْرًا بِبُؤْسي

عبد الولي الشميري
20,فبراير,2017


الكلمات الدليلية: إليك, أتيت, 1,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل