قصيدةصنعاء| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


صنعاء

صنعاء
البحر: الرّمل
نُورُ عَينِي وتَرَانِيمُ فَمِي
نَبْضُ قَلْبي وكُرَيَّاتُ دَمِي
تاجُ مَجْدٍ في أَعَالِي جَبْهَتي
وَسِوَارٌ، خالدٌ في مِعْصَمِي
وَطَنِي لِلحُبِّ دَارٌ وَوَطَنْ
بَصْمَةُ المَجْدِ على كَفِّ الزَّمَنْ
أنجبَ "السَّمْحَ" (1) و "سَيْفَ بْنَ يَزَنْ"
زَرَعَ اليُمْنَ، فسَمَّوْهُ اليَمَنْ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) السّمح بن مالك الخولاني: ولّاه الخليفة عمر بن عبد العزيز سنة 100 هجرية على بلاد الأندلس واستشهد في معركة أقطانيا وخلفه عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي.
يا رُبَا مَسْقَطِ رَأسِ الأَدَبِ
ومَنارًا لأُصُولِ العَرَبِ
مَوْطِنَ المُسْتَبْسِلِ الحُرِّ الأَبِي
دُمْ سعيدًا في بُرُوج الشُّهُبِ
أَنَا مِنْ بُعْدِكِ يا (صَنْعا) أَنَا
أَشْرَبُ الهَمَّ وأَقْتَاتُ الضَّنا
أنْتِ لِلدُّنْيا، بَهَاءٌ وَسَنَا
حُلْمُها السَّامِي وأشْتَاتُ المُنَى
فِي حَنِيني، ونَشِيجي، والشَّجَنْ
أشْتَكي شَوْقًا إلى شاطِي عَدَنْ
والكَحِيلاتِ المَلِيحاتِ الأُلَى
فِي (تَعِزِّ) العِزِّ للقَلبِ سَكَنْ
دَمْعُ حُزنِي وتَعابِيرُ القَلَمْ
تَبْعَثُ الشَّجْوَ وَتَسْقِينِي الأَلَمْ
لِسُهُولٍ في بِلادِي وقِمَمْ
يا لَشَوْقِي كَمْ أُعَانِي كَمْ وَكَمْ؟؟!
وطني يا حَقْلَ إِنْباتِ الأُوَلْ
كَمْ عَظَيمٍ في بَنِيهِ كَمْ بَطَلْ
فَتَنَ الجَوْزَاءَ وَاسْتَهْوَى زُحَلْ
كلُّ شِبْرٍ قد كَسوناهُ قُبَلْ

عبد الولي الشميري
16,فبراير,2017


الكلمات الدليلية: صنعا,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل