قصيدةبين النّيل والهَرَم| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


بين النّيل والهَرَم

عَلَى «السَّرَايَا» تَغَنَّى وانْتَشَى قَلَمِي
وَكَاشَفَ الصَّحْبَ عن سِرِّ الهَوَى بِدَمي
كاتَمْتُ، والحُبُّ لا يَخْفَى لكاتِمِهِ
بالدَّمْعِ يُعْرَفُ مَنْ يَهْوَى وبِالسَّقَمِ
قَالَتْ مُدَاعِبَةً واللَّيْلُ مُتَّشِحٌ
غِلَالَتيْها وَألْقَتْ شَهْدَهَا بفَمِي
تَذُوبُ إنْ ذُكرَتْ مِصْرُ الغَرَامِ شَجًا
ودَارُك الدَّارُ، بَيْنَ البَانِ والعَلَمِ
إِنْ أَنْتَ لَمْ تَرْتَجِزْ حُبًّا ولا جَزَعًا
(فَمَا مُقامُكَ بَيْنَ النِّيلِ والهَرَمِ)؟
يَا مَنْ تَجَرَّعَ مِثلي حُبَّ فَاتِنَةٍ
أَلْقَيْتَ نَفْسَكَ في بَحرٍ مِنَ الظُّلَمِ
اللَّيْلُ، والنِّيلُ، والأحلامُ، قَاهِرَةٌ
أُخْرَى مِنَ الشِّعْرِ والمَنْثُورِ والحِكَمِ

عبد الولي الشميري
16,فبراير,2017


الكلمات الدليلية: بين, الن, يل, واله, ر, م,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل