قصيدةنصيحتي لشيخٍ بلا فِقه زيتونيّ عَدم الاستقواء بالأجنّبيّ| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


نصيحتي لشيخٍ بلا فِقه زيتونيّ عَدم الاستقواء بالأجنّبيّ

قل يــــــــــــــــــا عبادي اني خلقت الظلـــــــــــــــم و حرمته على نفســــــــــــــــــي.
هذا حديث قدسي فالمعنى مــــــــــــــــــن الله و اللفظ مــــــــــــــــن الهادي القريشي.
يا ويلتي لم عجزت مخابراتنا أمــــــــــــــــــــــام مخابرات أحفاد صهيون الصهيوني؟
نسيان الماضي العدواني و عــــــــــــــــــــــدم استشراف طبيعة الكيان الإسرائيلـــي.
منابر المساجــــــــــــــــــــــد لشيوخ الوهابية خَلَعَتْ الإعتدال المالكــــــــــــــــــــــي.
و رتعت في البلاد ذكريات الشيخ بشباب في الجبال بنشاط قيل رياضـــــــــــــــــــــي.
و استقبال عصابات أنصـــــــــــــــــــــار الشريعة في القصر الرئاســــــــــــــــــــــي.
و جمعيات مشبوهةٍ فرّخت الجواسيس بشبهة العمل التطّوعـــــــــــــــــــــي الخيري.
و بهّتةٍ عجيبــــــــة منــــــــــــــــــــــا جميعا يــــــــــــــــــــــا حبيبتــــــــــــــــــــــــي.
و إنفلاتات عديـــــــــــــــــــدة لحزب التحــــــــــــــــــــــرير اللاوطنــــــــــــــــــــــي.
حلّــــــــــــــــــــه واجب بالعرف و الشّريعة وبقّوة القانــــــــــــــــــــــون الدّستوري.
منعا للفّتنة و الفوضى و هذا من مقاصــــــــــــــــــد الشريعة يا وطنــــــــــــــــــــــي.
و تجريم التّطبيع حِفْظا للسّيادة بالقانــــــــــــــــــــون البرلمانــــــــــــــــــي السّيادي.
و مزيدا من الكسب التكنولوجـــــي و تشجيــــــــــــــــــع الفكر الزيتونــــــــــــــــــي.
و نشر الثقافة الكونية في المؤسسات و في كلّ حيّ راقــــــــــي و شعبــــــــــــــــــي.
و تهجير الفكر التكفيري الجهادي من منابر الخطابة يــــــــــــــــــا سيّــــــــــــــــدي.
و محاكمة بالقضاء العادل لكلّ مــــــــــــن ثبت عليه تغذية الفكر الظّلامــــــــــــــــــي.
الرافض للتعايش الفسيفسائي و أين الوزير اليهودي و المسيحي يا دولتـــــــــــــــي؟
لنقوّي نسيج المجتمع التونسي و استقراره و الكلّ من حليبها قد رضعنا يا أمّـــــــــي.
تونس الجميلة عصيّة على إرهابــــــــــــــــــهم المحضونة بالفكر التنّويـــــــــــــــــري.
و نصيحتي لشيخٍ بلا فقه زيتونــــــــــــــــــي عــــدم الاستقواء بالأجنبــــــــــــــــــــــي.
و كفى تردّدا و استقبالا للقناصل و السفراء و هذا لا يعجبني يــــــــــــــــــــا شيخــــي.
و التوبة لها ربّ يقبلها وحده وحقوق المقتول بالتّعمد يحفظها للجزاء و هذا منتهــــى
الــــــــــــــــــــــــعــــــــــــــدل الــــــــــــــربّــــــــــــــــــــــــــــانـــــــــــــــــــــــــــــــــــيّ.
ربّ اجعل هذا البلد امنا و سائر المعمورة فكلنا من آدم المخلوق من طين ربّــــــــــي.
المُغّتصبة و تزويجــــــــــــــها بالمُغْتَصِبِ و المرأة و تعنيفها و نكـــــــــــــــاح الجهاد
و التّحرش بالطفولــــــــــــــة مستحــــــــــــــدث فــــــــــــــي تونس بـــــــــــــــــــلادي.

محمد الشابي
27,ديسمبر,2016


الكلمات الدليلية: نصيحتي, لشيخ, بلا, ف, قه, زيتوني, ع, دم, الاستقوا, بالأجن, بي,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل