قصيدةبغداد الشام| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


........بغداد الشام.........

........كارم الطير............
اتسائل مثل المجنون عن الاسماء
كالجاهل اصرخ ياشام الانقياء
لماذا يقتلون فيك الحمام
ولماذا تقرر الذبح ببغداد العلياء
ولماذا فيهن قد اختارو
الشهداء و قتل الابرياء
و جعلو الياسمين يرتوى
من بحر دماء كالذى قد
سال من قبل بارض كربلاء
لماذا اختارو لنا اسم
عربيا اصيلا امة التعساء
و اباحو تناحر الجهلاء
ورسمو الموت بايدى جميع
الزعماء وتنافخو بالفخر
ثوبا ورداء فسلاما بغداد
فان الشام تتنفس من اجلك
الصعداء و بلاد القدس
ترفع ايديها من اجلك بالدعاء
تلك الطاهرة التى كانت
مسرى الى السماء وما زال
القلم يحار بالكلمات العصماء
لما قد زرعو بين الامة بذور الكره
و الجفاء و اختارو ان
تروى بدموع الاطفال
و دموع النساء كيف تضيع
الامة و يمحى تاريخ الخلفاء
فيا عصر الجهل القابع بسواد
و غيوم و اسراب من الدخلاء
فاين الرسالات قد ضاعت و
احاديث العقلاء و اين النخوة
باتت و العرض يهان فى كل
مساء وتوابيت رجال تتحرك
بالارجاء و الحى يموت من
الصمت لا يخشى لعنات الناس
و الاولياء اتناثر حزنا انشطر
الى الف شظية اتقطع اشلاء
عندما اذكر بغداد و بلاد الشام
فاهز براسى من حزنى كالغرباء
و ادعو الناس من حولى الى بابل
و الحدائق المعلقة و الى الخلاء
فاقسم بالله ان لا اكذب ابدا ان
كتبت عنك يا شام البلابل و القصيدة
اقسم بانى ساشكو ضعف امة
لساكنى ارض النجف و القاهرة والى
اشجار الزيتون بتونس و داليات
العنب باليمن و ان قتلونى و اغتلو
قصيدتى لسوف اشكو خيبات
اوطانى لجميع احفادى و ساكتب
تاريخ هزلى جديد و ساذكر حرب
العشائر و القتل بلغة العروبة
و تغتصب النساء باللغة العربية و
ملابسهم العسكريه وسوف اختصر
كل الاسماء التى لا اعلمها من
الاموات حينما كنت ابحث عن اسم
مفقود و بكاء طفل مدفون
بجثث الاموات فوق الارض فليشرب
الزعماء كؤوس الفرح و عصير من
كروم بيروت و جبل عمان
و لياكلو اسماك من عمق الخليج
العربى و البحر الاحمر ويتفاخرون
بكراسيهم الطويلة فقد صنعو من
الكذب تاريخا لامة كالنعامة مدفونة
الراس فيا لحبى لك يا بغداد الاصيلة
و يا لحزنى عليك يا شام القبيلة
يا بلاد البكر و العيون الكحيله فمن
ادعو من اجلكن و قد اخرسو اوفياء
العشيرة فمن ادعو للشهادة ان
سالونى عن كتابتى و انا احاكم من اجل
قصيدة و كلمات الحق و من يقتلون
بلادى و اطفالى و نسائى يتناولون
العشاء فوق موائد الحكام

كارم الطير
10,يوليو,2016


الكلمات الدليلية: بغداد, الشام,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل