قصيدةامراة تحادثنى| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


(--امراة تحادثنى--)

(--كارم الطير--)
ايا امراة تحادثنى
تروى ظمأ الاشواق
بصدرى تبلسم حنينى
برقيق الكلمات تهدهدنى
بنعومة صوتها تهبنى
منها سعادة تحنو
ببريق طلتها تتخفى
بلحم المرايا خجلا تخشى
النظر بداخل عينى
كما اخشاها تتحاور
ببراءة الاطفال فاستبيح
الكلمات الحريرية كى
لا اجرح الرخام كى
احضنها بنن العين و
ارخى عليها جفونى فتنام
تلك المراة الناعمة الشفافة
البهيه النديه اللماحة
الشقيه تحادثنى برافة
و انسجام تعزف الحان
صوتها كهديل حمام
وصوت ناى المغارب
و مدن الهيام امراة من
السماء ملائكيه هى انيقة
الكلام تغمرنى بصدر
المعنى تجعلنى اتلعثم
بهجائى فاختار اليها الابيات
اقرأ على مسامعها
الشعر المتناثر بعمق
الافكار المتزاحمة بين حلمى
و مشاعرى كماء الانهار
تلك التى اكتب عنها تحادثنى
دون جميع النساء بعذريه
الكلمات دون اثام
تجعلنى من اجلها المنتظر
طوال الايام كى اسمع عنها
كى اسمع منها كى
اسمعها يقظا و فى
الاحلام تلك الفاتنة تلك الحقيقة
تلك الاوهام تسحرنى
تجعلنى بصوتها اتمايل
اكتب ارسم افرح بل اتجمد
كالاصنام تغادرنى اليها
الروح تحضنها مشاعرى
ويضمها القلب الخافق
بحروف اسمها حتى يصبح
امامى الكون علامات من
استفهام فاخشى دائما ان
اسالها هل تعلمنى حقا كما
اعلمها ام انى مغمور بها
كحبة من قمح مغروسه بالارض
تنتظر موسم السنابل كى
تصبح بطول الاكمام ؟

كارم الطير
28,يونيو,2016


الكلمات الدليلية: امراة, تحادثنى,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل