قصيدةالا انت| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


(==الا انت==)

(==كارم الطير==)
الا انت
لن تكونى ابدا حبيبتى و لن تنالى
حرف من كتاباتى و لن تنامى
فوق سطور شعرى فكل ابوابى مغلقة
بوجهك العابس و جميع احلامك
فانا يا سيدتى من يغازل القصيدة
بحروف من لحمى و كلمات من روحى
انا من يكتب من اجل النساء كلمات
تتناثر كنجوم بسماء الاسماء و حرف
التاء المربوطة و انا من يصنع من
النساء قصائد من شعر و اساطير من
ابيات الذهب اكتب بحبر من رذاذ
البحر و ابنى من اجلهن بيوت من
رمال الشاطئ و قصور تحت الشمس
فاهبهن الاحلام من مشاعر و نبضات
قلب يعزف و ازرع لهن زهور من
الفردوس من تحت اقدام الحور و تراب
الجنة فمن تكونى انت ؟
من تكونى بين نساء قصائدى و من
عرفت من جميلات بارجاء الارض
و بلاد الثلج من تكونى كى اكتب عنك
و اشير اليك بقلمى فاعزرينى ان
لم اكن اعرف عنك شيئ و لم
الاحظك تمرين حتى قريبة من سطورى
فلا تتدخلين بينى و بين نزواتى و
شهواتى و ثوراتى و جنونى و حب النساء
فانا المنشطر الى الاف الشظايا و المتناثر
حول ارجاء الارض فكيف تشعلين
النار بينى و بين الازهار كيف تحر قين
الخضار الكاسى لون الاشجار فلا تغلى
ولا تفورى كى لا تصبحين بخار فاين منك
انا يا سيدتى حتى تختلسين عنى جميع
الاسرار فلا ترتوى الارض يا سيدتى
فتشرب من الدماء و انما شربها طهورا
من ماء الامطار فلت تغيرين ابدا مجرى
الانهار و لن تكونى ابدا الا خياط قد سقط
بين امواج البحار دعى النساء و شانهم و
ادخلى نحو ظلماك بعمق العتم و الاوكار
فان الكلمة يا سيدتى حرير و مخمل
تضيئ كنور النهار بسلم تطيب جرح ينزف
فكيف تجعلينها سكين يذبح بيد فجار و
تحلين دم شاعر يسكن السكون و الاسحار
و تمطرينه ظلما بفحش و هو على الحرف
يغار طاهر دون شائبة جرئ كاعصار
حرا لا يخشى فى الحق قتالا والصدق
لديه بعمق الافكار فامضى بعيدا سيدتى
فقبلتى لا يئمها الاحبار وسحقا لكل من
افترى جبار فلن تحركى الجبال و ان طالت
بك الاسفار و لن تسقطى السماء فان
الحكم للواحد القهار فتغلغلى و كسرى و دمرى
و اعتلى خيال الكذب و اسكنى المحار
فلن تكون ابدا لؤلؤة و لن تنالى ان اراك حرفا
يكمل الاشعار و اصرخى باعلى صوتا
تملكين و اكتبى ملئ الصفحات كلمات من
فخار تكسر ان سقطت و تمحى حتى لا يدركها الابصار .
فكل النساء اناث الا انت فانت امراة الفكر
بها يحار يستجار امراة ما خلقت من طين
و انما خلقت من نار

كارم الطير
23,يونيو,2016


الكلمات الدليلية: الا, انت,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل