قصيدةخيانة امراة| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


(--خيانة امراة--)

(--كارم الطير--)
كلماتك و جميع افعالك و
سراب وعودك و عهودك بخار
فلا تنتقى كلمات و تبريرا و
اعتزار فقد كنت انت دائما
صاحبة القرار ولا تشيحى بوجهك
عن اخطائك ولا تحاولين
الفرار فانا لم اهرب من قدرى
فانت القدر و اليك جميع الاسفار
و قد كنت انت بحياتى كل الوجود
و كل النساء و كنت الخيار
و لالئ المحار فقد بت الان لا املك
زورق و لم اعد اتصيد من البحار
اوقفت رحلاتى الى بلاد الهند و
بلاد البهار باتت اشرعتى مهترئة
تبكى تفتقد الريح و الامواج و
الابحار لم يعد لى فيك شهوات و لم
اعد اصفك بانبهار فلا تثيرين
شفقتى بدموع من عينيك و انفاسك
التى كنت بها انهار فكل ما تركت
خلفك سواد و غاب عنى ضؤ النهار
فكيف اراك ولا ابصر بالظلمة و
انما كل ما ارى منك فعل و افكار
يا امراة تغزو القلوب تنثر الحسن فوق
ماء الانهار تعانق جميع السفن
و كل البحارة دون خجل او خوف من
بلل الامطار تصنع من العشق
سراير و شراشف و عطور تعتلى كل
رجال الارض تتباهى بالجنس
بكل فخار تجعل من الخيانة متعة و من
الكذب زوابع و رياح و اعصار
تشعل ثورات العشق و تعانق جميع
الثوار امراة ابدا لا تهداء لا تشبع
لا تكتفى بالانتصار لا يشبعها هزائم كل
الرجال خلف ردائها و الانكسار
فانت يا امراة ضياع الضياع و انت
الانثى التى تمتلك جميع الاسرار
و مفاتيح جهنم و اشتعال النار فمهما
كتبت عنك ما اكتفى الحرف منك
فقد ضاعت قوافى الاشعار فكل ما اعيشه
الان اشباح و ليل و خرافات
اطلال مدن و اصوار يا امراة كيف
تريدين منى ان ارجع نحو العنوان
و الى نفس الطريق المسكون بذكريات
رخوه مهترئة كالحبار كيف اعود
ان اسجن كالاسماك بحوضك المائى و
ان اكون الكافر بكل مبادئ و كلمات
الحب فاكون من الفجار فلتبقى كما انت
و لتمارسى جميع طوقسك و الحصار
فانا لم اعد ابحث عن تجربة
تقتلنى فقد قتلت بيديك منذ سنين باقتدار

كارم الطير
15,مايو,2016


الكلمات الدليلية: خيانة, امراة,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل