قصيدةاخلفت وعودى لك| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


(=-اخلفت وعودى لك-=)

(=-كارم الطير-=)
وعدتك ان امشط شعرك
كل صباح و ما فعلت
وعدتك ان اقلم لك اظافرك
فى كل مرة و فشلت
وعدتك ان ارسم جميع
الابتسامات فوق شفتيك
و يا لحماقتى ما استطعت
و عدتك ان ااتيك بنجمة
من السماء البعيدة
و ما اليها وصلت
فكل وعودى لك يا حبيبتى
ما اكتملت و ما كانت ولا
انا كنت
ففى كل مرة احاول فيها
اجدنى احاول ان افعلحتى الموت
فكل وعودى كانت من اجلك
انت و من اجل عينيك انت
لكنى فى كل وعودى نحوك
يا حبيبتى امنيات لدى ما كذبت
و انما قد لا تتحقق الامانى جميعا
ولا تطال مهما فيها صدقت
لكنى كنت دائما احاول ان افى
بكل وعد قد قلت و ابدا ما ممللت
لكن من يكتب قدرة بيدة سيدتى
او من يغير مسار الاتى و ما فات
فكم علوت نحو اهدابك و رتقيت
اليك محاولا الوصول الى عيناك
و سقطت فلم املك نحوك حبيبتى
الا الوعود و الاحلام و الامنيات
يا امراة بكامل العمر اشتريها و ان
اصبحت من اجلها شقائى ما شكوت
فسامحينى ان اخلفت وعودى كلها
معك و ما استطعت فكم حاولت
ان اتقرب منك و ما صنعت ففى
كل وعودى و حدودى و حياتى معك
تكسرت كل امالى العريضات و ما
انتهيت فسوف اعدك اكثر ان بقيت
اغزل من الشمس احلام من نور و
دفئ و حب و هيام و منك ما اكتفيت
ماتت جميع احلامى
فيك حبيبتى و ما انا مت
رسمت من اجلك لوحات
بالوان من قزح وما اكملت
كتبتك حروف من شعر و
عزفت موسيقى من كلمات
و ما اطربت قد فعلت و فعلت
و لكنى يا حبيبتى ما وفيت
اعلم انى اغبى من على الارض
و لكنى يا حبيبتى ما قصدت
فكلما حاولت ان افعل امام
وعودى انهزمت فكل ما همنى منك
ان احتضنك فاتقرب منك اكثر
ولكنى ابدا افشل مهما حاولت
فثقى يا حبيبتى انى فى كل و
عودى اشتعلت و قاتلت و لكنى
فى كل مرة اليك و
نحو قلبك ما وصلت
فكم كانت الوعود جميلة
و لكنى ولا واحدة منها اكملت

كارم الطير
25,أبريل,2016


الكلمات الدليلية: اخلفت, وعودى, لك,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل