قصيدةماذا اقول لها؟| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


(=-ماذا اقول لها؟=-)

(=-كارم الطير=-)
ما ذا اقول لها ان واجهتنى
بسؤالها ان كنت احبها
ام اننى فقط راغبا بها اشتهى
من انوثتها الشهوات
و هى تنثر الدموع من حولى
و ترجونى ان اصدقها
القول باجابتى و انفاسها من
حولى تحرقنى و تقطعها
المتواصل بوجهى تلفحنى
كنار اشم منها دخان الحيرة
و تمسكها باطراف قميصى
فتمايلنى بسؤالها اتحبنى انت
ام انك فقط تريدنى دفئ لفراشك
و سامرة ليلك و كاس
شرابك استحلفك بالله ان تجيبنى
فماذا اقول لها و ما زلت
لا اعلم ما غايتى منها ولم ازل
اتسائل انا عنها فهل حقا
انا احبها و كيف لها ان تسالنى
و قد كانت هى شمس نهارى
و ماء انهارى و ليلى و نوره و
نجوم سمائى و قد كانت ملئ
رئتاى و انفاسى و صوتى و
ندائى و تاوهى و اهاتى فكم
يعذبنى سؤالها عن حبى لها و
كل ما فيها يملكنى و ما زالت
ملابسها باركان غرفتى ملقاة و
كؤوس فارغه كنا شربناها معا
و اصداء من كلمات كنا قلناها و
اغنيات رددناها حتى سكرنا
وقد كنت متعتها انا كما هى قد
كانت و ما زلت اشتم رائحة
عرقها ملئ شراشفى و عطرها
فوق وسادة سريرى و بقايا من
القبلات و السجائر المهمله بالغرفة
الم تكن ساعتها تذكر ان تسائل
عن حبى لها وما كنت انا سائلها
فلا اعلم كيف اجيبها و ان كنت
سوف اكون صادقا معها ام انى
سوف اكذب من اجل ان ابقيها
لدى اكثر فلا اتمنى ابدا ان اخسرها
فتذهب عنى و ابقى انا اتمناها
فاحترق اليها شوقا و حنين عذاب
يقلقنى و اكون بفراشى وحيدا من
دون تواجدها فماذا اقول لها و كيف
لى ان ابقيها اتسال عنى و عنها
ولا املك صدق الجواب كى اقوله
لها ولا اريد ان اخدعها فاندم بعدها
فتكرهنى ان كانت تحبنى هى فما
زلت لا اعلم عنها اتحبنى هى ام
انى قد كنت المعنى لما تسالنى هى
عنه لكنى لا اكرهها و اريدها
و انما لا اعلم ان كانت تحبنى او ان
كنت انا احبها ولا املك ان اهرب
منها و من قدرى و هل تملك الشمس
ان لا تشرق كل صباح او ان
لا ياتى الليل بعد غروبها فلا اعلم
اهى اخطائى انا ام هى من اخطات
ام اننا اخطانا معا او لم نخطئ فنحن
انصاف منفردين فكيف لا نكون
معا و نحن من نحتاج الى
بعضنا لنصبح كاملين لا انصاف .
فماذا اقول انا لها ان
هى سالتنى ان كنت احبها ؟

كارم الطير
23,أبريل,2016


الكلمات الدليلية: ماذا, اقول, لها,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل