قصيدةالمراة الرقطاء| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


(=-المراة الرقطاء-=)

(=-كارم الطير -=)
كونى كما انت بلا اقنعة
ولا الوان كونى تلك القاسية
العاصية المتمردة الثائرة
على الاعراف و قانون الانسان
ابقى كما انت دون تخفى
دون اختباء خلف الكلمات
التى لا تعنيها و انظرى اليك
بمراتك لتتعرفى عليك
بها دون غش ولا نفاق انظرى
نحو الحقيقة التى تخشينها
و تعرى من جميع جلودك المتغيرة
و سيل لعابك المتساقط
من فمك نهما و رغبة و شهوة
لفريسة تنتقينها تمزقينها
تقتلعين من بين الضلوع قلبها
و تغرسين بة الف ناب و
درس و بكل برود تتركين من
خلفك جثث من الاغبياء
العاشقين لك و الشقاء و المنتحرين
فيك حب كما تعشق
النار الهشيم و يعشق الذئب
اللتهام الحملان فكذالك انت
كل فرائسك من الرجال البلهاء
اللذين لا يرون فيك الا
الشهوة و الانثى يتخيلونك انت
الفريسة ولا يعلمون عنك
الافتراس حينما ترتدين ثوب
المراة و تنثرين عطرك بين
الاركان فتنصبين شراكك من
خلفك لمن يقع بهم و بك
يا امراة تعنى النكران و المكر
و تتقن فن الخداع و الخيانة
تمتلك الاوهام فترسمهم احلام
و خيال بالوان و جمال كالسم
المدسوس فى العسل و طعم الموت
يكون بك شهدا و تمنى
يا امراة كالحرباء و الارملة السوداء
و الحية الرقطاء ما لك
من حال وفهمك دربا من المحال
يا جنية و انسية و ظلال
كونى كما انت لمرة واجهى
شراستك و غرائزك النكراء
اعترفى بانك ذات الجريمة و
المتربصة وسط الاهوال
او ارحلى عن الدنيا و اغرقى
فى الاوحال غادرى عالمى
ارحلى عن زمنى و دعينى فقد
اصبحت من بعد الغنى فاصبحت
الفقير الحال ..

كارم الطير
05,أبريل,2016


الكلمات الدليلية: المراة, الرقطا,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل