قصيدةامراة تغرينى| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


(==-امراة تغرينى-==)

(=--كارم الطير--=)
انا و الليل و تلك الانثى
التى تغرينى بروعتها
و تقاسيم جسدها و محيط
خاصرتها و ارتفاع
قمم نهودها و كاس بيدى
يرغمنى على السكر
و السفر فيها و تقاسيم
جسدها و الخوض بجميع
تفصيلها التى تشدنى نحوها
ترغمنى على ارتكاب
الخطايا بلا مبالاة ودون
خوف من الخطيئة الكاس
يدفعنى ان اتفحصها بعيناى
الجاحظة فيها من اخمص
قدميها و حتى شعر راسها
مرورا بجميع التفاصيل
التى تسكرنى اكثر من الكاس
الذى احتسى فصوتها
الناعم الذى يدعونى ان امد
نحوها يدى و الانتحار
بكامل جسدى فعمقها و تلك
النهدان المنتصبان امامى
كشيطانان يرغمانى ان اداعبهم
باطراف اصابعى بل
بفمى ة تغتالنى تلك الانثى
بملابسها الشفافة و الوانها
التى لم اعد اميزها فقد اسكرتنى
هى و اسكرنى الكاس
الذى بيدى و عطرها المنبعث
من جميع مفاصل جسدها
اعمانى فلم اعد ارى الا هى
و جراتى التى فقدت كى
اسمع ندائها لى ان ابداء معها
النوم فى لحم المرايا تدعونى
تنثر من حولى الرغبات و الشهوات
فتنفجر بداخلى رغبة
ان انسى جميع الوصايا فاغدو
بها الملك فامتلكها لبعض
الوقت فامارس معها الحب
فوق دفاتر الشعر و الابيات
و الكلمات المنحرفة و امارس
معها جميع الهفوات دون
تردد تلك الانثى التى تستحم
باعماق قلبى و تطالبنى ان
ارسمها بدمى السائل بمحيطها و
عند جميع تقاطع خطوط
جسدها الوردى الذى بة جميع
الحياة و العمر و الايام التى
افتقد منذ عصور حبى فمن اين
جات تلك الانثى كى تقلب
حياتى فاطيعها و اطيع تصورات
كاسى و سكرى و رغباتى
و رغباتها التى تهاجمنى بشدة
فترغمنى ان استسلم لنداءت
السرير و الغناء باهات و امنيات
و احلام فكيف يكون خلاصى
ان لم ارتكب جميع تلك المعاصى ؟
و انا من دونها تكون جميع حياتى
ربما عذاب و لوعة و مأسى .

كارم الطير
26,مارس,2016


الكلمات الدليلية: امراة, تغرينى,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل