قصيدةاعزفينى لحنا| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


(=-اعزفينى لحنا-=)

(=-كارم الطير-=)
اعزفينى بين اصابعك
اعزفينى بنعومة اصابعك
الصغيرة لحنا كبير و اسطورى
اعزفينى لحنا ارتجالى دون
نوتة موسيقية اجعلينى نغمات
تتمايل ملئ اركانك تراقص
نبضات قلبك بدفئ و حنان اجعلينى
بين اصابعك تلك المعزوفة
الاخيرة التى لا تكتب ولن تعزف
من دونى ابدا اجعلينى نغمات
من اعماق تلك الالة التى تداعبها
اصابعك الرقيقة و تلامسها
برفق و شغف اخرجينى من لحمى
و دمى و كيانى فكم ارهق
انسانى الدهر و كم عذبتنى الاقدار ولم
اكن يوما كما اشاء فاجعلينى
انت كما تشائى كما تهويننى ان اكون
فاستحضرى روحى من بين حواسك
يا حبيبتى و انثرينى بين الارجاء
فربما بعزفك اكون خالد او شهيدا
او حرفا من عزفك يا امراة تملكنى
بيدها قدرى و قلبى المرهق الضعيف
الخائف فيا حبيبتى اعزفينى كما
تشائى اجعلينى بين اصابعك
لحن من الاشجان و الالم
اجعلينى موسيقى حروف
تغزلها يداك الناعمتين
اجعلينى باول سطورك
انشودة من كلمات و ابيات
فربما اجد بين الحانك
ابتسامتى المفقودة و الضحكات
يا امراة تتحكم بايام العمر
جميعا باطراف اصابعها
و الوجدان يا سيدة تملئ
جميع الكون انوثة و الاركان
اجعلينى رموز موسيقى
من الالوان و اغنيات اطفال
و احلام تغفو كالعصافير و
دروب حب وحضن امان
اخرجينى من جسدى من قلبى
المرهق وغياهب النسيان
اجعلينى شيئ اخر الا ان ابقى
انسان غيرينى كما يتغير
وجه الارض من البركان فانا
حرمان الحرمان انا المفقود
من الطوفان و انا المتحجر منذ
عقود كما الاوثان فخذينى
منى علي ان ابداء عصر
العصيان علي بين العزف اذوب
مثل الملح او السكر قدر الامكان
فكل حياتى من قلبك شطر
بكاء و شطر من الهذيان لم
اعلم ابدا من قبلك انى ان العمر
ايام و شهور من الخزلان لم
اعرف ابدا ان العمر هو الزمان
قد كنت الفاقد لوطنى الضائع
وحدى الاجئ بين حدود الكون
و الباحث عن وطنا ياوينى
عن محراب ادعو الهى الغفران
فاعزفينى كما لو لم تعزفين من
قبل ارسمينى بتناثر و تطاير
فانا لا احسن الاتقان فانا العفوى
المرتجل اليك بلا عنوان

كارم الطير
25,مارس,2016


الكلمات الدليلية: اعزفينى, لحنا,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل