قصيدةتلك الخيلاء| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


(-=تلك الخيلاء=-)

(=-كارم الطير-=)
احقا تودها ايها القلب
فتدق ابواب شريانك
و تعزف على اوتار حروفك
اجبنى ان سالتك
اتودها و تراك عينيها فتبحر
بعمقهما و تسافر
نحو الاحلام بها فتعانق
فضائها و سحابات غيم
ماطرة وتكون بين صفوف
من يعشقها تنتظر ان
تمر بطيفها نحوك كنسمات
الليل فترويك بعطرها
فتسابح هواها وحدك عبر
حدود الثوب الذى ترتدى
فتكون دائما المشتاق اليها
و المحروم منها ابدا فتسكن
بها درب الاحزان و الالم و تكون
القلب المنتحر الاوحد
من اجل عيون تعشقها ربما قد
لا تراك ابدا لا تحنو عليك
برمقه عطف لا تملك من اجلك
وحدك حب يعنيك بل هى
تمتلك من القلوب ما يغنيها و
انت الفقير اليها و تعنيها فحقا
تودها دونما ان تودك هى فما
اظلمك ان عشقتها ايها القلب
الشقى النقى الضائع بين الحلم
و نبضات من اجلها تخفق
تعزف لحن من اشجان و دموع
سوف تكون انهار و شقاء
دائم و بكاء فتضيع كما تضيع
لديها الاسماء وتكون غثاء
لم يذكر لم يشعر من خلفك
ينتظر مثلك و لن يشعر بك
من هو امامك و تكون المنتظر
دون عطاء ايا قلب تهوى
القتل و ان مت فلن تكون من
الشهداء فترفق بى ان
اصبح بك انت من التعساء
فلم اقترف بك ذنبا فلا
تجعلنى من الازلاء لا ترهقنى
وقد ارهقنى الدهر
من قبلك ولا تعشق تلك
المراة الخيلاء فترغمنى
ان اصبح بك من الضعفاء
فانا لا املك منك الا
الرجاء فادعو ربى و اثق
ان ربى سميع الدعاء

كارم الطير
23,مارس,2016


الكلمات الدليلية: تلك, الخيلا,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل