قصيدةرجل الاحسان| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


(-=رجل الاحسان=-)

(-=كارم الطير=-)
اسمحى لى سيدتى ان اعترف
لك بحقيقتى التى لا يعرفها
احدا عنى فانا لم اقل بانى ذاك
الرجل العاشق الخارق غير
جميع البشر و انما ذاك الطير
الشاعر اعشق من الانهار مشربى
و من اعالى الاشجار مسكنى
فانا فانا التناقض و الانشطار
انا من لا ياتى بعد ليلى شروق
نهار و انا هذا العاصف
صاحب فصل الامطار فاسمعى
و احفظى كلماتى يا سيدتى
ولا تتلاعب بك الافكار فانا
الاشتعال و التمزق انا ذات الانصهار
ولا يعلمنى ابدا يا سيدتى الا
الواحد الجبار فلم اعدك بشيئ
و لم اقل بانك عشيقتى و بانى
سوف اكون بحبك المتصوف
الناسك بمحراب الحب و لم
اقل بانى ساترهبن بحبك و من
النساء ستكفيننى لا ارجوك
يا سيدتى لا تتخيلى ذالك منى ابدا
فانا اكتب عن هموم جميع النساء
و من يحمل من اجلهن الكلمة
و من جعل لاجلهن الحرف سهم
و نار فيا امراة اقتربت منى و من
ديارى فلا شيئ لدى اخشى علية
فكل ما لدى قصائدا من الاشعار
فيا امراة تكابر ولا تخشى من شاعر
انكسار يا امراة تهوى المغامرة
و تهوى الانتحار لا تخشى العتم
من حولى و رويات احزانى تابى
الا ان تصبح منى و من تكوينى
لا تخشى الخوف من المجهول لا
تخشى بمحيط شعرى الترحال
ولا تخشى بمحيطى الابحار قد قلت
لك عنى فتعلمى بانى لا اتقن
كلمات الرجال الناعمة التى تغوى
اليهم النساء ولا اردد كلمات
الرومنسية قرب اذانهن ابدا فكم اكره
تكرار الكلمات سيدتى فلا تنتظرى
منى ما يرضيك عنى فانا لا
املك الا ان اسكب دمائى جميعا
عند ركبتيك و ضخ من روحى
بمحيط خاصرتك و اجعل من
جسدك وطنى اعبث بين تضاريسة
بكلماتى و بحبر من شريانى
فكل ما املكة لك يا سيدتى شيئ من
الورق و بعض من ممارسة الشعر
حول حدود جسدك و ملابسك
الشفافة و اكتب عن نهودا يابسة
لا تدر فوق جبينى الحليب و شفاة
من برنز و حديد لا تبعث برحيق
ولا شهد ولا غبار فكل ما اقولة لك
سيدتى انا شاعر جاهل مغرور لا
املك الا ما قلت عليه من اجلك فلا
تحاولى ان تجدى لدى الاكثر .....
فاجابت و هى تدير ظهرها نحوى
و تغادر يا شاعر المراة و شاعر كل
النساء فقد اخطات نحوك بالعنوان
فقد كنت انا يا سيدى امراة حمقاء قد
كنت اسال عن رجل اقدم له الاحسان .

كارم الطير
27,فبراير,2016


الكلمات الدليلية: رجل, الاحسان,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل