قصيدةانتحارى| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


(=-انتحارى-=)

(=-كارم الطير-=)
و عدتك ان لا اقترب منك و
بانى سوف ابتعد عنك و فعلت
و عدتك ان الا احبك اكثر و الا
اشتاق اليك و انلا اسمح لحنينى
اليك يجتاحنى و يملئ وجدانى و
الا احاول ان اتواجد بمكان
انت فيه وحاولت و مازلت و
فعلت معك يا امراة كل ما وعدت
و لكنى و بكل صدق اعترف
بانى فشلت ان اطفئ اشتعال ذكراك
من داخلى و لم استطع ابدا ان
امنع اجتياحاتك المفاجائة لكيانى
و افكارى و تسلطك على قلبى
الذى لم تتركين لى نبضه الذى
كنت تملكين نعم اشهد بانى فشلت
بكبح جماح غاراتك التى تاتى
نحوى كموج البحر فتغرقنى
فيك تاخذنى اليك تلفحنى بنار اكبر
منى فماذا فعلت و كيف وعدت
و فعلت و لكنى بعد جميع ما قلت
قد فشلت يا لجنونى و حماقتى و
جهلى حينما طلبت منى هذا وفعلت
كيف لم اكن اعلم بضعفى امام
ذكراك و لم اكن اعلم بانى سوف
اخترق فى كل يوم بافكارى و
احتلالك لى و لم اكن اعلم انى لم
اعد امتلك قلبى ولا نفسى ولا
املك غير القليل من عقلى و انت
من تملكين الباقى كلة منى فكم
كنت غبيا يا سيدتى حين وعدتك
و حين فعلت و لما فعلت ادركت
ان كلى اصبح ضدى و نفسى و قلبى
حتى قصائدى و ابيات شعرى
ضدى و ان تصبح افكارى و الذكرى
ضدى فماذا املك اذا كى يصبح
معى ولا يكن ضدى فدلينى لو تعلمين
كيف يكون سبيل خلاصى كيف
استرجع نفسى ووجودى و قصائدى
كيف اعود نحو ذاتى و صلواتى و
تهجدى و ترانيم اغنياتى علمينى
كيف استعيد ما هو لى فافصلة عما
هو لك اعيدة نحو حدودى و كيانى
فيا امراة تصمت لا تتكلم تفعل ما
تشاء و هى متحكمة متسلطة باستعمار
تامر فتطاع تشير فيتغير بيديها وجه
الصبح و مواقيت النهار كيف اتخلص
منك و انا قد قررت يوم وعدتك ان
لا خلاص منك الا بموتى و انتحارى

كارم الطير
27,فبراير,2016


الكلمات الدليلية: انتحارى,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل