قصيدةقالو عن بكائى| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


((((=قالو عن بكائى=))))

((((=كارم الطير=))))
قالو اتبكى و انت رجل قد ابكى
الكثير بحرفة و كلمات شعرة
تبكى و انت من يبعث الدموع
نحو كل عين تقراء حروفك التى
تكتب كيف تبكى و لماذا تبكى و
على من تبكى و انت من تهدى
الدموع للجميع فكفكف دموعك ايها
الرجل الشاعر فقد بكيت اعوام
و لم تجف عيناك و لم تتعلم ان
تصبح قويا كالجميع و تكون من
هاؤلاء الذين يكتبون دموعهم فوق
السطور دون ان تبلل الاوراق
فلا تبكى فكم هى غالية دموع الشاعر
ان تساقطت امامة فوق الصفحات
و سمعت الاركان تلك الشهقات
الصامتة و حرارة الانفاس المتلاحقة
حينما تكتب عنك فتروى شيئ
عنك و قصص قد مررت بها وواقع
مر المذاق حينما تختنق كلماتك بحلقك
و يكون الحل هو البكاء و السقوط
و الانشطار و التمزق و تناثر لحمك
عبر سبيل الذكريات التى تداهم
افكارك و تكون اسيرها وحدك و
الغارق بماء البحار و رمال الصحراء
دون ان يعلمك احدا دون احدا يهدهد
حزنك المنثور حولك و عندما تكون
طقوسك جميعا هى البكاء و التناقض
و تصبح ساعتها كطفل يبكى جوع
الخبز و الحليب .
يتسائلون عن بكائى و عن دموعى و
يستغربون الحزن المرسوم بعمق
عيونى و يتهامسون كيف و انا الشاعر
الملفوف بجميع النساء من حولى
كيف لم اكن سعيدا و جميع الجميلات
يقفون ببابى ينتظرون منى توقيع
فوق اكفهن كيف يكون هذا كيف اكون
الشاعر الباكى و انا اكتب عن النساء
و من اعشق النساء و احارب من اجل
النساء جميعا و اجعلهن جميعا قصائد
من شعرى و رسمى فكلهن لدى اساطير
و ابيات و حروف و كلمات كيف
ابكى و انا من املك منهن جميع
الابتسامات و الضحكات و انا من املئ
قلوبهن قصص و حكايات .
و ما زالو عنى يتهامسون و يقولون
ما يتخيلون و لكنهم لا يعلمون بانى لم
يعد يملئ عينى اى من الاضواء
ولا اعياد الميلاد ولا اى من الاحتفالات
لم اعد احتفى بسقوط المطر او
ارقص و افرح بتبللى فلم يعد يغرينى شيئ
بالحياة و سوف ابكى و ابكى يا حبيبتى ان تركتينى ؟
و هم جميعا فقط قالو ولكنهم لا يعلمون بان
دموعى فقط من اجل الا تتركينى

كارم الطير
09,فبراير,2016


الكلمات الدليلية: قالو, عن, بكائى,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل

العضو : امينة فلاحي

التعليق : تلك الروعات التي لا تنتهي ولا احد يضاهيك فيها وانت تنثرها كعبير يعم كل الارجاء ليجعل الفكر ينتشي بروعة ما تسطر . تحياتي لك المبدع المقتدر الاديب الرائع و الراقي كارم الطير ..