قصيدة أحزان الصمت| موقع شعراء للشعر والقصائد .. Shuaraa

Google+
العودة إلى كل القصائد
طباعة القصيدة


أحزان الصمت

أحزان الصمت
وَسادَ صَمتُ الليلِ جَوارِحي
لِلفَجرِ لِلشَمسِ يَشكوني
سَواكِنٌ حُروفُ أَبياتي
وَثَوَراتُ القَصيدِ تَغزوني
مُكَبلَةٌ على الشفاهِ كَلِماتي
عاصِفاتٌ بي ظُنوني
وَأنينٌ بَينَ جَوانِحي
بِلَحنٍ حَزينٍ يَشدوني
فَكَيفَ بِرِداءِ الأحزانِ يَنضُ عَني
وَكَيفَ أَجتازُ حُصوني
سَئمتُ ليلٍ طالَ بي ..
ألبَسَتني فيهِ حُلَةُ الآلامِ شُجوني
غَرقى في مَتاهاتِ يَأسي
وَالشَمسُ لِلآمالِ تَدعوني
وَأنا حَبيسَةُ حِرمانٍ
تائهةٌ بَينَ مُدُنِ الأَحزان
ثائرةٌ في صَمتِ سُكوني
أرقُبُ مِن بَعيدٍ .. أمَلٌ
يَختالُ في حُلُمِ عُيوني
رَبيعٌ يَختالُ بِنُضرَةٍ
زَهرٌ بِعَبقِ الأريجِ يَكسوني
وَسماءٌ فيها الطَيرُ يَشدو ....
هائمٌ حَولي
يَمضي بِأحزانِ سِنوني
لِبُرهَةٍ عانَقتُ حُلُمي
فَاستَيقَظَ الألَمُ لِلفَجرِ يَهجوني
تَعانَقتُ وَمَلِكَةُ الأحزانِ دَهرٌ
أَبَعدَ اعتِناقي بِالفَجرِ تَمحوني
أمــاني مــحمد

أماني محمد
03,فبراير,2016


الكلمات الدليلية: أحزان, الصمت,




التقييم = 0 %


التعليقات

يُسمح لجميع الأعضاء التعليق هنا.. وإذا كنت غير مسجل لدينا فضلاً إنقر هنا للوصول الى صفحة التسجيل